‘حَـصاد’ يتهم ‘شـباط’ بابتزاز الدولة لرئاسة الجهة بعد فشله بالظفر بعُمودية فاس

0

زنقة 20 . الرباط

تفاصيل مُثيرة، كشف عنها “محمد حصاد” وزير الداخلية خلال المجلس الحكومي لأول أمس الخميس لعدد من وزراء الحكومة.

و نقلت النسخة الالكترونية لـ”الأحداث المغربية” أن “حَصاد” كشف بوقوع ابتزاز للدولة من طرف عمدة فاس السابق “حميد شباط”.

و تحدث “حَصاد” عن “ابتزاز شباط للدولة، مشيراً إلى أنه كان مصرا حتى الساعات الأخيرة من صبيحة الاثنين الماضي (14 شتنبر)، على أن يكون هو رئيس الجهة عوض “محند العنصر”، الأمين العام لحزب “الحركة الشعبية”، مُهدداً بمغادرة تحالفه في المعارضة، والتنصل من كل التزاماته مع زعماء المعارضة في حال رفض طلبه.

ويُضيف المصدر داته، أن “شباط” هدد بالتصويت على حزب “العدالة والتنمية” ومنحه الأغلبية في الجهات التي كان الصراع فيها محتدما بين هذا الحزب وبين منافسيه”.

ويختم المصدر أن “حصاد” أطلع وزراء الحكومة، على “أن رفض الدولة لابتزاز شباط، أربك حسابات هذا الأخير ليلة انتخاب رؤساء الجهات، قبل أن يعقب رفض الداحلية لابتزاز شباط، قرارات غريبة، كاعلانه فك الارتباط بالمعارضة وترويج استقالته من الأمانة العامة للحزب، دون أي بلاغ رسمي.

وكان “شباط” قد سارع بعد فشله في “ابتزاز” الدولة، الى الاتصال بمختلف قيادات الحزب بالمدن، في أولى ساعات صبيحة الاثنين يوم انتخاب رؤساء الجهات، دعاهم الى عدم التصويت لصالح مرشحي حزب “الأصالة والمعاصرة” بعدما فشل في اقناع الداخلية بتوليه رئاسة جهة فاس مكناس، عوضاً عن “العنصر”.

واستغرب المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تصرفات “حميد شباط” الدي شرع في “التشيار” السياسي، ففي الوقت الدي وصف فيه كل من “الأزمي” و “بنكيران” بقادة “جبهة النصرة” و “داعش”، سارع الى منح الأول صوته في انتخاب عمدة فاس، بعدما أغلقت في وجهه جميع الأبواب، فيما سارع للهرولة نحو “البام” الدي وصف قياداته بـ”تجار المخدرات” بعدما أقفلت في وجهه أبواب الحكومة والتحالف مع “العدالة والتنمية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد