اليمين المتطرف في إسبانيا يُوجه الإعلام لشن حربٍ على الإسلام المعتدل المغربي فوق الأراضي الإيبيرية

0

زنقة 20. الرباط

شرع اليمين المتطرف في إسبانيا في تسخير عدد من وسائل الإعلام الموالية لتوجهه، بينها صحف شهيرة لشن حربٍ على الاسلام المعتدل الذي يقوم المغرب بدعمه بالدول الاوربية.

و نقلت صحيفة ‘ال كونفدونسيال’ الاسبانية تقريراً مليئاً بالضغينة للارتفاع الكبير للمسلمين في صفوف الاسبان، حيث كشفت ذات اليومية أن ما يقارب 5% من ساكنة إسبانيا هم مسلمون ويحمل أغلبهم جوازات سفر إسبانية و أخرى مغربية.

و يتركز معظم هؤلاء بمنطقة الأندلس و كتالونيا حسب التقرير، حيث يتجاوز عدد المسلمين حسب ذات الصحيفة، المليوني شخص.

التقرير الصحفي الذي نشرته الصحيفة، اعتمد تحامُلاً واضحاً على المجهودات الكبيرة التي يقوم بها المغرب لنشر الاسلامي الوسطي المعتدل في صفوف جاليته بالمهجر، في محاربة التطرّف الديني، الذي كاد في أكثر من مرة أن يتسبب في سيول من الدماء بالقارة العجوز لولا التعاون الاستخباراتي المغربي.

ويأتي هذا التقرير، استمراراً لتقرير سابق لصحيفة ‘ال موندو’ مليء بالحقد والضغينة والافتراء على مؤسسة مشهود لها بالانتاج الغزير، هي مجلس الجالية، التي أنتجت و أصدرت عشرات المناشير و المؤلفات والكاب والدراسات الميدانية بلغات عدة حول التدين المغربي الوسطي، وهي المؤلفات التي غزت المعاهد الأكاديمية الإسبانية ولقيت استحسان المهتمين بل وتمت ترجمتها الاسبانية واعتمدتها معاهد للتدريس في مدريد، بينما لم يتقبل تأثيرها اليمين المتطرف الذي سعى لمحاربة كل ما هو قادم من المغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد