سجين يقتل زميله بسجن وجدة و النيابة العامة تدخل على الخط !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

لفظ نزيل بجناح الاحداث بالسجن المحلي بوجدة، في الساعات الاولى من صباح اليوم الثلاثاء، أنفاسه الاخيرة، بقسم العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجهوي الفارابي بوجدة، متأثرا بإصابات موصوفة ب”البليغة”، كان قدر تعرض لها بالسجن على يد زميل له.

وذكرت مصادر لموقع Rue20.Com، أن الهالك البالغ من العمر أزيد من 19 عاما، والذي كان يقضي عقوبة حبسية مدتها سنة كاملة، من أجل “السرقة وحيازة سلاح بطريقة غير مشروعة”، كان يلعب مع أحد النزلاء، الا أن ضربة تعرض لها على مستوى الرأس أدخلته قسم العناية المركزة.

وكشفت المصادر ذاتها، عن أن الهالك جرى نقله الى المستشفى يوم الاثنين 03 يونيو الجاري، وأنه كان يتلقى العلاج ويخضع للفحوصات الطبية، قبل أن يفارق الحياة.

ووفق المعلومات المتوفرة لدى موقع Rue20.Com، فان الهالك تلقى ضربة على مستوى الرأس على يد زميله البالغ من العمر حوالي 19 عاما، والذي يقضي عقوبة سجنية مدتها 6 أشهر من أجل “السرقة وحيازة سلاح بطريقة غير مشروعة”.

وفي إطار الإجراءات التي إتخذتها إدارة السجن المحلي بوجدة، فقد قامت بالاستماع الى مجموعة من الشهود العيان، بالإضافة الى المعني بالأمر، الذي أقر بأنه وجه لكمة للهالك على مستوى الرأس.

وكما قامت إدارة السجن المحلي برفع تقرير مفصل في الموضوع الى النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل إعطاء تعليماتها في الموضوع، وإتخاذ المتعين في حق المعني بالأمر.

وجرى الاحتفاظ بجثة الهالك بقسم مستودع الاموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الفارابي بوجدة، في إنتظار إجراء عملية التشريح الطبي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد