جدلٌ وإستنكارٌ في بلجيكا بعد شراء المٓلك ‘فيليب’ سيارة بـ100 مليون سنتيم

0

زنقة 20. الرباط

اندلع حدلٌ واسع في مملكة بلجيكا عقب الكشف عن شراء المٓلك ‘فيليب’ عاهل بلجيكا لسيارة صديقة للبيئة من نوع Mercedes S560 بقيمة تتجاوز 100 مليون سنتيم مغربي.

و تداولت غالبية الصحف البلجيكية خاصة الفلامانكية ما أسمته ‘فضيحة’ العائلة الملكية في بلجيكا، بنشر الخبر.

صحيفة ‘اخر ساعة’ في نسختها الفرنسية، كان أقل حدة في مهاجمتها لتبذير المال العام من طرف عاهل بلجيكا، من نظيرتها الفلامانكية، حيث اعتبرت أن المٓلك قرر الانتقال الى قيادة سيارة مساهمةً منه في حماية البيئة باقتناء سيارة قد تصل قيمتها النهائية بعد اضافة التصفيح الحديدي ضد الرصاص وغيره، الى 500 مليون سنتيم مغربي.

لكن الصحف الفلامانكية كانت غير رحيمة بالعاهل البلجيكي الذي تسائلت عما اذا كان هو ‘القدوة’ للبلجيكيين خاصة وأن مصادر الصحف ذاتها شددت على أن السيارة الجديدة مخصصة للتنقلات الرسمية رغم توفر المٓلك على أسطول من السيارات الاخرى من نفس الطراز.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد