السجلماسي: إختيار سويسرا كضيف شرف المعرض الدولي للفلاحة لعرض تجربتها في التشغيل بالعالم القروي

0

زنقة 20. الرباط | تصوير : عادل أربعي

قال رئيس جمعية المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، طارق السجلماسي، “إن اختيار سويسرا كضيف شرف الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب ليس محض صدفة”، مبرزا أن الموضوع الذي تم اختياره لهذه السنة “الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي” وسويسرا هما موضوعان مقترنان.

وأضاف أن سويسرا هي من بين البلدان التي نجحت في جعل عالمها القروي امتدادا طبيعيا لعالمها الحضري والعكس بالعكس، ذلك أن قضية تشغيل الشباب في المناطق القروية لا ينظر إليها على أنها تمثل تحديا ولكن فرصة لخلق ظروف العمل في قطاعات المستقبل.

وسجل السيد السجلماسي أنه في سويسرا ي نظر إلى العالم القروي على أنه وسيلة للنهوض بالنم والتشغيل، وأنه لهذا السبب فإنها تشكل نموذجا يحتذى ومصدرا للاستلهام بالنسبة للكثيرين.

من جهته، قال كاتب الدولة السويسري في الفلاحة، مدير المكتب الفيدرالي السويسري للفلاحة، برنارد ليهمان، إن مشاركة سويسرا كضيف شرف في الدورة ال14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام)، المقرر تنظيمها من 16 إلى 21 أبريل الجاري بمكناس، تشكل فرصة للنهوض بقطاع فلاحي مبتكر ويتجه نحو المستقبل.

وأوضح كاتب الدولة السويسري، في رسالة عبر تقنية الفيديو، بمناسبة عقد، اليوم الجمعة بالرباط، ندوة صحفية خصصت لتقديم مشاركة سويسرا في (سيام 2019)، أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب “يتيح لنا الفرصة للنهوض بفلاحة وأنظمة غذائية أكثر استدامة في الأبعاد الثلاثة الاقتصادية والبيئية والاجتماعية”.

وأضاف أن هذا المعرض يمثل، أيضاً، مناسبة للاتحاد السويسري لتعزيز القطاعات الفلاحية والصناعات الغذائية المبتكرة والمستقبلية، مؤكدا أن يتعين على سويسرا والمغرب وكذلك المجتمع الدولي والفاعلين المنخرطين العمل معا وضمان مستقبل فلاحي مستدام للأجيال القادمة.

وأعرب السيد ليهمان عن اعتزازه الكبير لكون بلاده ضيف شرف الدورة ال14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، وأنه تم اختيارها للمشاركة في المناظرة الوطنية حول الفلاحة التي ستعقد على هامش هذا الحدث.

من جانبه، قال السفير السويسري في المغرب، ماسيمو باغي، إنه بالنسبة لسويسرا أن تكون ضيف شرف المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب فإن ذلك يعد شرفا ومسؤولية في الآن نفسه.

وأوضح الدبلوماسي السويسري أن ذلك “شرف في المقام الأول لكون هذا الحدث يمثل تتويجا ويؤكد تميز علاقاتنا الثنائية مع المغرب منذ عام 1956، وهو مسؤولية لكون المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب هو أكبر معرض فلاحي في إفريقيا ولا تزال هناك حاجة لتطويره على مر السنين مع الأهمية الاستراتيجية المتزايدة التي تشكلها الفلاحة في القارة”.

وأضاف السيد باغي، في هذا الصدد، أن سويسرا، الشريك التاريخي للمغرب، تعتبر واحدة من أكبر عشرة مستثمرين الأجانب في المملكة، مشيرا إلى أنه من خلال تسهيل الولوج إلى الأسواق بالنسبة لمنتجات الصناعة الغذائية والمجالية عبر تطوير سلاسل القيمة بهدف النمو ودعم الجمعيات المهنية العاملة في مجال الفلاحة، فإن الاتحاد السويسري يدعم تثمين المنتجات الفلاحية وتبادل الخبرات عبر كافة التراب المغربي. وقال “إن ذلك ما نطمح إلى تقديمه في جناح سويسرا، وكذلك الشراكة من أجل الجبل، وهي مبادرة متعددة الأطراف تساهم فيها المغرب وسويسرا”.

من جانبه، رحب الكاتب العام لوزارة الفلاحة، محمد صديقي، بكون سويسرا، وهي واحدة من أكثر الاقتصادات تنافسية في العالم، يتم استضافتها لأول مرة كضيف شرف المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، مشيرا إلى أن ما يقرب من نصف الأراضي السويسرية يستغل في مجال الفلاحة، والتي توفر، بدورها، أكثر من نصف المواد الغذائية المستهلكة في البلاد، وأن سويسرا، البلد الرائد في إنتاج الصناعة الغذائية، تولي أهمية كبيرة للبحث والتطوير وتخصص لها سنويا ما يقرب من 3 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي.

وأعرب السيد صديقي، علاوة على ذلك، عن ارتياحه بكون المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب يشكل واجهة حقيقية للقطاع الفلاحي الوطنين وأنه فرض نفسه عبر توالي دوراته كحدث سنوي متميز ورائد بالنسبة للمهنيين وعموم الجمهور.

وأكد أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يعد تظاهرة في الأجندة الفلاحية السنوية بالمغرب، وكذا في الأجندة الفلاحية الدولية، يشكل تجسيدا وواجهة لمخطط (المغرب الأخضر) الذي جعل منه واحدة من آلياته للتواصل والانفتاح وإشعاع الفلاحة المغربية، مضيفا أن هذا المعرض اكتسب سمعة ويعد من أكبر التظاهرات العالمية المخصصة للفلاحة وللفاعلين في القطاع الفلاحي.

وفي نفس السياق، أشار مندوب المعرض الدولي للفلاحة بالمغربن جواد الشامي، إلى أن اختيار سويسرا كضيف شرف ليس اعتباطا، معتبرا أنه يحق لهذا البلد أن يعتز بكون دخل العالم القروي به يعد الأعلى عالميا.

وأكد أنه على الرغم من وجود مساحة فلاحية متواضعة، إلا أن الفلاحة بسويسرا تعتبر قطاعا حديثا ومبتكرا، مضيفا أن الجناح السويسري في المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب 2019 سيستضيف، على حوالي 450 متر ا مربع ا، عشرات المقاولات من بين المقاولات الوطنية التي تعمل في العديد من القطاعات لتقديم خبراتها ونسج علاقات مثمرة مع المهنيين في القطاع الفلاحي بالمغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد