أزيد من نصف قرن سجناً لشبكة “حشيش الجديدة” !

0

زنقة 20 | يونس مزيه

حكمت الغرفة الجنحية بابتدائية الجديدة، يوم أول أمس الاثنين، بـ 31 سنة سجنا نافذا، على عصابة الاتجار في المخدرات التي تم اعتقالها السنة الماضية، بإحدى محطات الاستراحة بالمدينة، و في حوزتها كميات كبيرة من المخدرات قاربت الـ10 أطنان من أجل تهريبها.

وقد حكمت المحكمة على سائق الشاحنة التي كانت محملة بالمخدرات، ب 10 سنوات سجنا نافذا، و 5 سنوات سجنا نافذا في حق مرافقه، فيما قضت بسجن 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم الرئيسي بـ 10 سنوات سجنا نافذا وبـ 5 سنوات في حق أخته التي كانت برفقته على متن سيارة خفيفة، يراقبان من خلالها السدود القضائية لتفاديها من قبل الشاحنة، كما قضت المحكمة بتغريمهم بمبالغ مالية ضخمة، لفائدة إدارة الجمارك باعتبارها المطالب بالحق المدني في الملف.

وتعود تفاصيل الحادث، الى شهر دجنبر الماضي، حيث تم احباط عملية تهريب المخدرات من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، كانت موجهة الى التهريب عبر سواحل اقليم الجديدة، بعدما تمت مراقبة الشاحنة من الدار البيضاء، و تعقبها من قبل سيارة مدنية، ليتم بعدها اعتقال المتهمين حين اجتماعهم لتناول الغذاء بأحد محطات الاستراحة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد