السقوط المدوي و السريع للوالي زاهود .. مشاريع ملكية متعثرة بالبيضاء تنهي مهامه بعد سنتين فقط من تعيينه !

0

زنقة 20 | الرباط

وضع الملك حداً لمهمة والي جهة الدار البيضاء، عبد الكبير زاهود، الذي لم يمضي على تعيينه في منصبه أكثر من سنتين ، حيث عين مكانه المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، سعيد أحميدوش.

زاهود و طوال العامين الماضيين ، بدا و كأن المنصب الذي عين فيه كان أكبر منه حيث لم ينجح في أي من المهمات التي أسندت له على رأس ولاية الدار البيضاء.

و عرفت الجهة في هذه الفترة تناسل الفوضى على مختلف الأصعدة و هو ما ظهر جلياً في مجالات النظافة و النقل و تعثر مشاريع ملكية كبرى.

https://www.rue20.com/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%B6%D8%AE%D9%85-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A8%D9%8020-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1/

و كانت Rue20.Com ؛ قد تطرقت في سلسلة تقارير إلى تعثر عدد من مشاريع الدار البيضاء وهو ما أغضب الملك في زيارته الاخيرة للمدينة و غادرها سريعا.

https://www.rue20.com/%D9%85%D9%84%D9%81-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9-%D9%85%D9%88%D9%82%D9%88%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A/

عبد الكبير زاهود هو قيادي في حزب الإستقلال بدأ مساره المهني بوزارة التجهيز، حيث شغل مهام رئيس مصلحة (1987-1991) ثم مدير جهوي للتجهيز بإقليم العرائش ابتداء من سنة 1994، قبل أن يلتحق بالقطاع الخاص ليشغل مهام رئيس، مدير عام لمجموعة من الشركات.

كما انتخب عبد الكبير زاهود برلمانيا عن دائرة وادي زم بمجلس النواب سنة 2000، وهو عضو في مجموعة من الجمعيات المهنية في قطاع الأشغال العمومية .

وبتاريخ 7 نوفمبر 2002، عين عبد الكبير زاهود في مهام كاتب دولة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة ، مكلف بالماء وبالبيئة وهو المنصب الذي شغله إلى غاية شهر دجنبر 2011.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد