تقرير دولي : ارتفاع عدد الجياع بالمغرب و 1.4 مليون شخص يعانون سوء التغذية‎ !

0

زنقة 20 | الرباط

كشف تقرير دولي ان عدد الجياع بالمغرب ما بين سنتي 2015 و2016 ارتفع بـ100 ألف شخص يعانون الفقر المدقع وسوء التغذية ونقصها.

و كشف تقرير منظمة الأغذية والزراعة “الفاو”، أن 1.4 مليون مغربي يعانون سوء التغذية ونقصها، بما يعادل 3.9 في المائة من المغاربة، فيما لم ينخفض عدد هؤلاء الجياع في ظرف 10 سنوات سوى بـ300 ألف شخص فقط تورد “المساء”.

و انتقل عددهم من 1.7 الى مليون جائع سنة 2005 ليصل الى 1.4 مليون جائع سنة 2016، فيما سجل عدد الجياع ما بين سنتي 2015 و 2016 ارتفاعا بـ100 الف شخص، اذ انتقل من 1.3 مليون جائع سنة 2015 الى 1.4 مليون جائع سنة 2016.

و حذرت “الفاو” من تبعات سوء التغذية ونقصها والفقر على الأطفال، خصوصا الأطفال اقل من خمس سنوات، اذ أوضحت انهم يعانون مشاكل صحية عديدة ترتبط كلها بالتغذية وتتوزع بين الهزال وقصر القامة والوزن الزائد، اذ ان 12 في المائة من الأطفال الذكور اقل من خمس سنوات يعانون قصر القامة، مقابل 10 في المائة من الاناث يعانين نفس المشكل أيضا.

و أوضحت المنظمة ذاتها ان 12 في المائة من الأطفال المغاربة يعانون مشكل زيادة الوزن خصوصا في صفوف الاناث، اذ تقارب النسبة في صفوفهن 12 في المائة من الفتيات الصغيرات البالغات من العمر اقل من خمس سنوات.

هذا و كانت المندوبية السامية للتخطيط، قد كشفت ان الفقر متعدد الابعاد يعانيه 2.8 مليون مغربي، بينهم 2.4 مليون فقير بالوسط القروي، فيما الفقر النقدي يشمل 1.630 مليون مغربي، 330 الفا في الوسط الحضري، مقابل 1.3 مليون فقير في الوسط القروي، فيما عدد فقراء المغرب الذين يعانون الفقر بنوعيه النقدي ومتعدد الابعاد يعادل 12 في المائة من المغاربة بما يساوي نحو 4 ملايين فقير بينهم 500 ألف مغربي يعانون الفقر الحاد، حيث يجتمعون بين نوعيه الاثنين النقدي ومتعدد الابعاد، ويمثلون بذلك 1.4 في المائة من سكان المغرب، وهم من يدخلون في خانة فقراء الفقراء.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد