نايضة/بوليف يهاجم ‘بركة’: “إشتغلتُ إلى جانبك وكُنتٓ مدافعاً شرساً لتقليص دعم صندوق المقاصة وتجميد رفع الأجور”

0

زنقة 20. الرباط

مباشرة بعد مهاجمة الزعيم الاستقلالي نزار بركة، لرئيس الحكومة ‘سعد الدين العثماني’، و اتهامه بالتسويق لخطاب ‘’العام زين ‘’ مشيرا الى أن الأغلبية الحكومية غير منسجمة، خلال حلوله ضيفاً على مؤسسة ‘الفقيه التطواني’ بالرباط، رد نجيب بوليف الوزير المنتدب المكلف بالنقل، عبر تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك، معتبرا الأمر أنه لا يحتاج الى تعليق و انما ندوات فكرية.

وتعليقاً منه على خوجة ‘نزار بركة’ الصحافية، اعتبر بوليف أن ما قاله زعيم الاستقلاليين، يحتاج لكثير من التعليق والتنوير، مشدداً على أن ذلك لا يكون في صفحة فيسبوكية، بل في ندوات حوارية مفتوحة، تتناول السياسات العمومية برمتها، كما اقترح ذ بركة…ونحن مستعدون لذلك من الآن.’’

و كشف ‘بوليف’ في تدوينته أنه اشتغل الى جانب نزار بركة حينما كان وزيراً للاقتصاد والمالية.

وكتب قائلاً : ‘’لكن ما أثار انتباهي بحكم أنني اشتغلت معه في نفس الحكومة سنتي 2012/2013، (إلى أن انسحب حزب الاستقلال منها، بطريقة يقول عنها ذ بركة في نفس الحوار: “خصوصا أن مبررات الخروج لم توضح إلى يومنا هذا”!!!)، هو قوله، بخصوص ملف المقاصة: “إن 20 مليار درهم التي كانت تؤديها الدولة تم اقتطاعها من جيوب المغاربة، وأساسا الطبقة الوسطى”، وقوله إن على الحكومة “الرفع من الأجور وتخفيض الضريبة على الدخل عبر توسيع التحفيزات”…والكل يعلم أن في الموضوعين معا، كان ذ نزار هو وزير الاقتصاد والمالية، والمدافع الشرس والمرافع المفوه حول ضرورة تحقيق التوازنات الماكرو اقتصادية، والتي تتطلب تقليص دعم المقاصة والحفاظ على الأجور في مستوياتها’’

وتسائل ‘بوليف’ : ‘’فهل هي “توبة” المعارضة؟ ‘’أم الاستعداد القبلي لمرحلة 2021، في حين أنه يؤاخذ على العدالة والتجمع أنهما بدءا معركة الاصطفاف من الآن !’’

و اختتم نجيب بولف تدوينته بالقول ‘’الشجاعة السياسية تقتضي تحمل مسؤولية القرارات التي اتخذتها الحكومات التي كان طرفا فيها، والتي اشتغل على ملفاتها شخصيا، وكان له فيها أثر…’’

وكان ‘نزار بركة’ أمين عام حزب ‘الاستقلال’ قد شن هجوماً لاذعا على التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة ‘سعد الدين العثماني’ التي أطلقها اول امس خلال الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين .

واتهم ‘بركة’ خلال حلوله ضيفاً على مؤسسة ‘الفقيه التطواني’ بالرباط، رئيس الحكومة بتسويق خطاب ‘العام زين’، وتقديم صورة وردية عن واقع المغاربة، بأنه واقع لا يبعث على الإحباط واليأس، واصفاً كلام رئيس الحكومة باليأس بعينه.

كما اعتبر ‘بركة’ أن حديث رئيس الحكومة عن وجود انسجام داخل أغلبيته الحكومية هو كلام غير مسؤول ومجانب للحقيقة، مضيفاً أن ايجاد الحلول لا يرتبط بخطاب ‘مخلاونيش’ و ‘مفراسيش’ في رد ضمني على خرجات بنكيران الأخيرة.

في سياق ذلك، دعا ‘بركة’ الى مصارحة المغاربة، واصفاً كلام رئيس الحكومة بالغير المسؤول في حديثه حول ‘الإحباط واليأس’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد