الشيخ ‘مُطيع’ يقصف البيجيدي: “أيها الفٓسٓقٓة أصلحوا أنفسكم وأخلاقكم قبل أن تُقدموا أنفسكم دُعاةً ومُصلحين”

0

زنقة 20. الرباط

وجه الشيخ ‘عبد الكريم مطيع الحمداوي’ مؤسس ‘الشبيبة الاسلامية’، قصفاً مدفعياً قوياً في وجه قيادات حزب ‘العدالة والتنمية’ الذي يقود الحكومة بالمغرب على رأسهم بنكيران.

و وصف ‘مطيع’ المتواجد في منفاه الاختياري بلندن، في مقالة عن نها ‘فضائح حزب العدالة والتنمية وانعدام القابلية للانصلاح والتوبة’، قيادات ‘البيجيدي’ بـ’الفٓسٓقة’ داعياً اياهم الى التوبة عقب الفضائح الجنسية التي تفجرت بالحزب والحركة الدعوية.

وكتب ‘مطيع’ مقالةً مطولة تعليقاً منه على الفضائح الأخلاقية للحزب الاسلامي، بالقول :

“ولِمَاذا لمْ يتجرأ أحد من هؤلاء الفسقة على إعلان التوبة ما داموا يقدمون أنفسهم كمربين ودعاة ومصلحين وقدوة لغيرهم، لا سيما وفضائحهم سارت بذكرها الركبان… على الأقل ليعطوا القدوة بالتوبة للأتباع الذين ضبعوهم فانضبعوا..؟”.

مضيفاً :

“أما على مستوى من بقي من قادتهم فلماذا لا نرى أثرا لهذه المرجعية الإسلامية على مستوى معالجة هذه الانحرافات الأخلاقية، ولم نسمع عن تطهير للصف أو انعقاد محاكمات حزبية أو مجالس تأديبية لهؤلاء الفسقة في القيادة، أو حملهم على إعلان التوبة على الأقل، حماية لغيرهم ممن قد يرتكبون نفس الآثام اقتداء بهم، بل لقد تم التمويه عليهم ومداراة القلة من الأتباع المحتجين، والاحتفاظ بالفسقة في نفس مسؤولياتهم. وهو ما يؤكد أن عناصر قيادة الحزب من طينة واحدة”.

وأضاف على متن نفس المقالة :

“يا قيادة حزب العدالة والتنمية أصلحوا أنفسكم وأخلاقكم قبل أن تصلحوا غيركم أو تدَّعوا محاولة إصلاح المؤسسة الملكية أو إصلاح الإدارة أو التعليم أو الاقتصاد، أو الاجتماع، فالأقدام الوسخة والأيدي القذرة والجوارح السائبة والأخلاق المنحرفة لا تدخل بيتا إلا لوّثته ولا تنال أمرا إلا أفسدته”.

وختم ‘مطيع’ مقالته بدعوة قيادات البيجيدي الى التوب بالقول :

“يا قيادة حزب العدالة والتنمية توبوا إلى بارئكم توبة نصوحا عسى ربكم أن يغفر لكم.. فالمناورات الشيطانية والفهلوة التي تعلمتموها من بعض المشارقة لا تنفعكم عند الله تعالى”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد