وثائق/ موظفة بجماعة الرباط مقيمة بإسبانيا ظلت تتلقى راتبها منذ 2013 !

0

زنقة 20 | الرباط

كشف نائب عمدة الرباط “لحسن العمراني” أن موظفةً بالجماعة مقيمة بإسبانيا ظلت تتلقى راتبها دون أن تحضر للعمل منذ سنة 2013.

و نشر “العمراني” على صفحته الفايسبوكية شكايةً من مجهول موجهة لرئيس الجماعة في 23 أبريل الماضي، مفادها أن “موظفة بجماعة الرباط، تسكن بإسبانيا وهي لا زالت تأخذ الأجرة”.

و أورد العمراني أن تم بعد ذلك مباشرة الإجراءات الإدارية، للتعامل مع الموضوع مضيفاً : ” ثلاثة أيام بعد ذلك، سيوضع تقرير فوق مكتب الرئيس يتحدث عن غيابها عن العمل يوم 26 أبريل، “لكونها في رخصة إدارية”، مع بيان للمهام التي تقوم بها، إضافة إلى جدول الرخص الإدارية التي استفادت منها بين سنوات 2011 و2018”.

و أشار إلى أن “معلومات ستدفع للقيام بإجراءات أخرى للتأكد من صحة مضمون التقرير. ستحضر المعنية، تأكيدا على أنها تشتغل، وتتولى إدارة ملفاتها… و…. و….! ستتم مطالبتها بنسخة من جواز سفرها، لتفنيد ادعاء استقرارها بالخارج، سترفض بدعوى أنها معلومات شخصية محمية بنص القانون.”

و أضاف أنه ” بين 2 ماي و25 يوليوز، سيتم القيام بالإجراءات المسموح بها قانونيا، بالموازاة مع إعمال مسطرة إيقاف الراتب الشهري، بعد الوقوف على قوة مؤشرات غيابها.”

و أكد أنه ” رغم وجود مسطرة في حقها فقد غادرت التراب الوطني بتاريخ 27 ماي ولحدود يوم 18 يوليوز لم ترجع بعد، علما بأن الوثائق الرسمية تشير إلى استفادعها الكلية، من إجازتها الإدارية لسنة 2018، بحلول 17 ماي”.

و خلص إلى أن ” الإجراءات السابقة، ستفضي إلى تأكيد استقرارها بالخارج!!!! سيأمر الرئيس بعرضها، وفق المقتضيات القانونية، على المجلس التأديبي. بتاريخ 2 غشت، ستنتهي أولى حلقات هذا المسلسل، بصدور قرار يقضي ” *بالتشطيب عليها من أسلاك الوظيفية بالجماعة، ومطالبتها بإرجاع الأموال التي تلقتها منذ فاتح يوليوز 2013″.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد