الدكالي يتوصل بتقرير يزكم الأنوف حول صفقات أدوية غير صالحة في عهد الوردي كلفت الملايير بوزارة

0

زنقة 20. الرباط

توصل وزير الصحة ‘أنس الدكالي’، بتقرير يحمل خروقات خطيرة انكبت على اعداده مفتشية الوزارة.

و كشفت معطيات دقيقة بالتقرير الذي يخص صفقات بالملايير بمديرية الأدوية واقتناء التجهيزات عن تفاصيل طلبات عروض على مقاس شركات بعينها لاقتناء الأدوية ما تسبب في فائض أدوية معينة وتفاقم الخصاص في أخرى.

ونقلت ‘الصباح’ أن تقرير مفتشية وزارة الصحة سيسقط مسؤولين كبارا بمديريات ومصالح مركزية، بعد استكمال تحقيقات جارية حول صفقات مشبوهة لاقتناء أدوية وتجهيزات طبية لمستشفيات عمومية.

و حسب ذات المصدر فان التحقيقات انطلقت استنادا إلى تقارير أعدتها مفتشية الصحة بتعليمات من أنس الدكالي، وزير الصحة، وهمت مجموعة من الخروقات في مساطر إعداد طلبات العروض، إذ رصدت تجاوزات في صفقتين للتزود بأدوية أمراض مزمنة وأخرى خاصة بالمستعجلات، في عهد الحسين الوردي، الوزير السابق، وردت بشأنها ملاحظات تقنية من قبل المالية، بخصوص عدد الأشطر والأسعار المبدئية، خصوصا، أنها همت أدوية مرتفعة القيمة، أغلبها مستورد من الخارج.

وتعود هذه الصفقات حسب ذات الصحيفة، لتدبير النفايات الطبية، تعود إلى 2010 و2011، استهدفت تزويد مراكز استشفائية جامعية في مراكش والبيضاء وفاس بأجهزة متطورة لهذه الغاية، موضحا أن المفتشين رصدوا هدرا للملايير من قبل الوزارة، بإسقاط خدمات الصيانة من الصفقات المذكورة، ما تسبب في خروج الأجهزة المذكورة من الخدمة، نتيجة الأعطال المتكررة وارتفاع تكاليف الصيانة والإصلاح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد