العثماني يتجه للعودة إلى دعم المحروقات لإطفاء لهيب الإحتجاجات !

0

زنقة 20 | الرباط

بدأت الحكومة طريق العودة إلى دعم المحروقات، متوقعة أن يتم، في الأيام القليلة المقبلة الإعلان عن إجراءات اعيد النظر في قرار تحرير أسعار المحروقات دون وضع إجراءات تضمن حماية المستهلك.

وقبل الحكومة بدأ العثماني معركة إرجاع الدعم من داخل حزبه، إذ تتدارس القيادة منذ مدة سبل إيجاد صيغة ملائمة من أجل تجاوز تداعيات تحرير قطاع المحروقات، بما في ذلك سيناريو إرجاع الدعم، خاصة بعد تبين أن الخطوة التي قامت الحكومة السابقة بها لم تراع حكاية المستهلك تورد “الصباح”.

وقدم بلاغ الأمانة العامة الأخير لحزب العدالة والتنمية إشارات في اتجاه إمكانية العدول عن قرار الرفع الكلي للدعم عن المحروقات، عندما تحدث صراحة عن ضرورة تفاعل الحكومة السريع مع نتائج تقرير اللجنة خصوصا في ما يتعلق بتحديد مستوى ربح الشركات المتدخلة حفاظا على القدرة الشرائية للمواطنين، ما فسر على أنه رغبة من “البيجيدي” في إيجاد صيغة تعيد الدعم للمحروقات.

وترتكز التسريبات الآتية من العدالة والتنمية على حقيقة مفادها أن تقرير اللجنة البرلمانية حول أسعار المحروقات، كشف أن تحرير القطاع تم دون استعداد فعلي، واتخاذ تدابير عملية من شأنها أن تقوي المراقبة على القطاع وتفعيل تنافسيته، وكذا على تأكيدات تستبعد لجوء الحكومة إلى صفقة تأمين تقلبات الأسعار نظرا لفشل الصفقة الأولى بسبب عدم دراسة أسعار النفط بصورة دقيقة.

من جهته أقر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بخطورة تداعيات تحرير أسعار المحروقات، معلنا عزم حكومته بلورة حلول عملية قريبا، بما يعزز ويأخذ بعين الاعتبار هموم المواطنات والمواطنين وقدرتهم الشرائية.

وأكد العثماني، في كلمة له خلال افتتاحه الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي الأخير، أن الحكومة تتابع عن كثب عمل اللجنة الاستطلاعية حول تحرير المحروقات وإنها ستتخذ الإجراءات اللازمة والمناسبة بمجرد التوصل رسميا بالتقرير النهائي، مذكرا بأن حكومته أمدت اللجنة بالمعطيات اللازمة وتفاعلت مع أعضائها، وستتابع مجريات مصير التقرير إلى أن يمر بالجلسة العامة، مؤكدا التزام الحكومة بالتصدي لرفع الأسعار أو احتكار المواد الاستهلاكية والتلاعب في جودتها، خلال شهر رمضان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد