‘نوبل للسلام’ يُنهي تعاونه مع الفيفا بسبب الفساد والتحقيقات تتوسع

0

زنقة 20 . وكالات

قال المدعي العام السويسري مايكل لاوبر اليوم الأربعاء، إن مكتبه صادر نحو 9 تيرابايت من المعلومات في إطار تحقيق كبير بشأن ما يشتبه أنها مخالفات في عملية منح حق تنظيم نهائيات كأس العالم في عامي 2018 و2022.

وقال مايكل لاوبر في مؤتمر صحافي في بيرن: “تحقيقاتنا معقدة للغاية وكبيرة جداً، على سبيل المثال مكتب المدعي العام صادر نحو 9 تيرابايت من المعلومات”.

وأضاف “حتى الآن فريق تحقيقاتنا جمع أدلة تتعلق ب 104 علاقات مصرفية، مع الوضع في الاعتبار أن كل علاقة مصرفية تمثل عدة حسابات بنكية”.

وتحدث لاوبر علناً لأول مرة منذ أن صادر مكتب المدعي العام بيانات ووثائق مخزنة في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الشهر الماضي، ضمن إجراءات جنائية تتعلق بحق منح استضافة نهائيات كأس العالم لروسيا عام 2018 وقطر عام 2022.

وقال “الاتحاد الدولي لكرة القدم” (فيفا) اليوم (الثلاثاء) إنه “محبط” بسبب قرار “مركز نوبل للسلام” أمس الاثنين إنهاء تعاونه مع “فيفا” في شأن مبادرة “المصافحة من أجل السلام”.

وأضاف الاتحاد الدولي للعبة في بيان اليوم أنه “يرفض قبول هذا النهج الأحادي في التعامل مع مبادرة مشتركة بين أسرة كرة القدم ومركز نوبل للسلام”.

وتابع “لا يجسد هذا التصرف روح اللعب النظيف، خصوصا مع عرقلته للترويج للمبادئ الأساسية لبناء السلام ومناهضة التمييز”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد