تعليمات ملكية صارمة تحرك وزراء العثماني نحو الصحراء لتفقد مشاريع تنموية كلفت 77 مليار

0

زنقة 20 . الرباط

بتعليمات ملكية يرتقب أن يزور وفد وزاري عن حكومة “سعد الدين العثماني” الأقاليم الجنوبية للمملكة للوقوف على سير أشغال تنفيذ البرنامج المندمج للأقاليم الجنوبية، الذي أطلقه الملك محمد السادس في الـ7 من نونبر 2015 ، بغلاف مالي قدر بـ 77مليار درهم.

و قال رئيس الحكومة “العثماني” صبيحة اليوم الخميس في المجلس الحكومي أنه بعد دراسة وضعية البرنامج، قررت لجنة وزارية القيام بزيارة ميدانية بغرض الاطلاع المباشر على ما أنجز من المشروع والوقوف على التحديات والعوائق المطروحة.

التعليمات الملكية الصارمة جاءت بعد تسجيل التعثر الكبير في مشاريع برنامج “الحسيمة منارة المتوسط” و الذي استدعى فتح تحقيق مع مختلف المتدخلين و المسؤولين من وزراء و مؤسسات عمومية و مسؤولين كبار.

ويتضمن البرنامج تفعيل برامج أقطاب التميز من خلال إنشاء المركز الاستشفائي الجامعي للعيون، وإنشاء مشروع تكنوبول بمنقطة فم الواد، والنهوض بالثقافة الحسانية.

وفي بعد الاستدامة وتقوية شبكات الربط ، يتمحور هذا النموذج حول ثلاث أهداف رئيسية هي حماية الثروات المائية والبحرية، والنهوض بالطاقات المتجددة، وحماية الانظمة الطبيعية والتنوع البيئي، وتقوية شبكات الربط بين الاقاليم الجنوبية وباقي مدن وأقاليم المملكة وكذا مع باقي العالم.

وأعلن العثماني في المجلس الحكومي عن انطلاق برنامج، سيعلن عنه قريبا، لزيارة الجهات والتواصل مع مجالس الجهات والاقاليم للاطلاع على مختلف المشاريع التنموية، تبدأ بزيارة بني ملال وبعدها باقي الجهات برفقة عدد من الوزراء المعنيين بالبرامج التنموية في تلك الجهات لمعرفة المجالات الاقتصادية الأهم في الجهة لأجل تنمية عادلة تعم مختلف الجهات وتعطى الأولوية للجهات الأكثر ضعفا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد