بعد سنوات من التقاضي ..توزيع أحكام بالسجن على رئيس بلدية الجديدة السابق و باشا المدينة بعد تقارير لقضاة جطو كشفت عن خروقات جسيمة

زنقة 20 . الرباط

قضت غرفة جرائم المال لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الخميس، بالسجن في حق المتابعين فيما يعرف بملف “معتقلي بلدية الجديدة”.

و حسب مصادر مطلعة فإن المحكمة أدانت الرئيس الأسبق للجماعة الحضرية للجديدة (ت،ع) بسنة سجنا نافذا، والباشا الاسبق للمدينة سنتين سجنا نافذا ، ومستشار جماعي سابق بسنة سجنا نافذا، و مقاول بسنة سجنا نافذا، أما باقي المتابعين من موظفين وأصحاب مقاهي شاطئية فقد أدينوا بالسجن سنتين موقوفة التنفيذ و غرامة مالية قدرت بـ 200 مليون سنتيم.

وتوبع المتهمون ، بتهم اختلاس وتبديد أموال عمومية، وإقصاء المنافسين من المناقصة، وتزوير وثائق إدارية ونزع أوراق محفوظة بإدارة عمومية، وخيانة الأمانة واستغلال النفوذ وانتزاع حيازة عقار من الغير، ومنح أملاك وموارد الجماعة مجانا للغير دون إذن القانون، والإعفاء من الضرائب ومن الواجبات المفروضة على استغلال أملاك الجماعة كل حسب المنسوب إليه.

وجاءت المتابعة بناء على نتائج التحقيقات التي باشرتها المحكمة في شأن الاختلالات التي كان قد رصدها تقرير للمجلس الجهوي للحسابات بسطات، والتي كانت أجرت تدقيقا في حصيلة عمل المجلس الجماعي، برسم الفترة الممتدة ما بين 2002 و2007″ ما أفضى إلى “ضبط تلاعبات وخروقات جسيمة، شابت تدبير شؤون الجماعة الحضرية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد