غضبة المٓلك تُجبر ‘عمارة’ و’بوسعيد’ على حل نزاع إنجاز الطريق الذي يربط الحسيمة عبر الجبهة في 24ساعة

1

زنقة 20. الرباط

مباشرة بعد الغضبة الملكية خلال المجلس الوزاري حول تقاعس عدد من الوزراء في تنفيذ مشاريع مبرمجة بالحسيمة، أعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء خلال 24 ساعة بعد عيد الفطر، أن المغرب والشركة الإيطالية “ساليني كوستروتوري”، وضعا حدا للنزاع المتعلق بصفقة إنجاز مقطع الطريق المداري المتوسطي بين الجبهة وأجدير.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن الطرفين توصلا إلى اتفاق مشترك من أجل التسوية النهائية للمنازعات المرتبطة بهذه الدعاوى، مذكرة بأن هذه الصفقة شكلت موضوع تقاضي أمام عدة محاكم وطنية ودولية.

وأضافت أن هذا الاتفاق المشترك، الذي تم التوصل إليه تحت إشراف وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، ووزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، يندرج في إطار سياسة جديدة لتدبير “فعال” للدعاوى الدولية، التي تشمل الدولة المغربية، والمتعلقة خصوصا بتسوية المنازعات لما فيه مصلحة مختلف الفاعلين والدولة.

يأتي هذا بعد الغضبة الملكية التي ذكر فيها الملك بتعليماته السامية، التي سبق أن أعطاها للمسؤولين وللحكومات السابقة، بأن لا يتم تقديم أمام الملك، إلا المشاريع والاتفاقيات التي تستوفي جميع شروط الإنجاز، سواء في ما يتعلق بتصفية وضعية العقار، أو توفير التمويل، أو القيام بالدراسات، على أن تعطى الانطلاقة الفعلية للأشغال في أجل معقول.

وأكد الملك على ضرورة تجنب تسييس المشاريع الاجتماعية والتنموية التي يتم إنجازها، أو استغلالها لأغراض ضيقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد