رويترز : ‘حراك الريف’ لم يستهدف الملك و جاء في وقت حساس

0

زنقة 20 . الرباط

قالت وكالة رويترز للأنباء في تقرير لها أن عدة آلاف من الأشخاص تظاهروا في الحسيمة أمس الجمعة مطالبين السلطات بالإفراج عن ناشط معتقل لقيادته مظاهرات مستمرة منذ أشهر ضد فساد وانتهاكات المسؤولين.

ووقعت المظاهرات في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة في مدينة الحسيمة التي يتصاعد فيها التوتر منذ اعتقال الناشط ناصر الزفزافي الأسبوع الماضي واتهامه بتهديد الأمن القومي فضلا عن اتهامات أخرى حسب رويترز.

واعتبرت ذات الوكالة أن الاضطرابات السياسية نادرة في المغرب لكن الحسيمة تشهد احتجاجات منذ أكتوبر بعد موت بائع سمك سحقا داخل شاحنة قمامة أثناء محاولته استعادة أسماكه التي صادرتها الشرطة.

و اشارت “رويترز” إلى أن مقتل محسن فكري بائع السمك أصبح رمزا للإحباط من الانتهاكات التي يرتكبها المسؤولون وأعطى دفعة لحركة 20 فبراير التي نظمت مسيرات مطالبة بالديمقراطية في 2011 مما دفع الملك محمد السادس إلى التخلي عن بعض سلطاته.

وقال سليمان بن قادر الذي قال إنه عرف بائع السمك خلال عمله في الميناء لرويترز إنه “لم نتخيل مطلقا أن يصل موت فكري لهذه المرحلة. الناس غاضبون”.

و أوضحت “رويترز” أن المتظاهرون في احتجاجات الحسيمة وجهوا بعض الغضب نحو “المخزن”، وهي المؤسسة الملكية الحاكمة، إلا أنها لم تستهدف الملك مثلما حدث في 2011.

لكن اضطرابات الحسيمة ومنطقة الريف تأتي في وقت حساس بالنسبة للمغرب الذي يقدم نفسه على أنه نموذج للاستقرار والإصلاح المستمر وملاذ آمن للاستثمارات الأجنبية في منطقة يعصف بها عنف المتشددين تقول “رويترز”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد