برلمانيون ‘كسالى’ غاضبون من المالكي بسبب ‘البوانتاج’

0

زنقة 20. رجاء بوديل

أخضع حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، أعضاء الغرفة الأولى، إلى تقنية “البوانتاج”، لضبط الغيابات الواسعة التي تسجل في صفوفهم، سواء خلال مناقشة مشروع قانون المالية للسنة الجارية، وخلال الجلسات العامة.

وحسب يومية “الصباح”، فإن العديد من النواب يرفضون أن تخضعهم إدارة مجلس النواب إلى عملية “بوانتاج”، لأن العملية غير قانونية، وأن المؤسسة التشريعية ليست معملا، مفروضا فيه ضبط الحضور والغياب.

وأضاف نفس المصدر، أنه قبل “نواب الشعب”، كانت إدارة مجلس النواب، بتعليمات صارمة من الحبيب المالكي، رئيس المجلس، قد فرضت العملية نفسها على موظفي المجلس، وهي العملية التي ساهمت في رفع منسوب حضورهم، وكشفت بالدليل عن الموظفين والموظفات “الأشباح” الذي يأتون إلى مقر العمل.

وقبل إجراء البوانتاج، حصل النواب على مجموعة من الامتيازات، قيل إنها منحت لهم من أجل تشجيعهم على التشريع والانتاج والحضور والتواصل، أبرزها حصولهم على ألواح الكترونية وهواتف محمولة ذكية، سعرها مرتفع، وبطائق “البنزين”، وحجوزات للمبيت في لعض الفنادق الفاخرة بالعاصمة الرباط وبطائق القطار “الدرجة الأولى”، الأمر الذي كلف مجلس أزيد من 400 مليون.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد