الشوباني يضع مقربين منه في مناصب المسؤولية برواتب عُليا بمجلس أفقر جهة

0

زنقة 20. رجاء بوديل

ما زال الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلال، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، يثير الفضائح منذ انتخابه، آخرها تلك المتعلقة بإستعداده قبل أيام، من أجل وضع مقربين منه ينتمون أيضا إلى “البيجيدي” في مناصب المسؤولية بمجلس الجهة المذكورة.

وكشفت يومية “الأخبار”، أن الشوباني شرع في ذلك، وكأول خطوة قام بها بعثه مراسلات إلى مسؤولين في ولاية جهة درعة تافيلالت، يقترح من خلالها وضع محمد الحيداوي، أحد مؤسسي المكتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بالرشيدية، في منصب مدير لديوانه، ولم يكتف الشوباني بذلك، بل اقترح عزيزة القندوسي، النائبة البرلمانية السابقة عن الحزب ذاته، مسؤولة عن مراجعة الحسابات بالمجلس.

وأكد نفس المصدر، أن اقتراح القندوسي في هذا المنصب لم يمله الشوباني ذاته، بل يعود إلى أوامر صادرة عن عبد الله صغيري، نائبه الخامس المنتمي أيضا إلى حزب العدالة والتنمية، وذلك بسبب علاقة وصفت بـ”المشبوهة” كانت تجمعهما.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد