البحرية المغربية تنقذ 18 مهاجرا غير شرعي من الغرق في مضيق جبل طارق

0

زنقة 20 . الأناضول

تمكنت البحرية المغربية، صباح اليوم الخميس، من إنقاذ 18 مهاجرا منحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، خلال محاولتهم العبور إلى الأراضي الإسبانية عبر مياه مضيق جبل طارق، بحسب مصدر أمني مغربي. وقال المسؤول الأمني، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن تدخل عناصر الإنقاذ التابعين للبحرية المغربية، قد مكن من إنقاذ 11 مهاجرا كانوا على متن قارب في عرض مياه مضيق جبل طارق، وسبعة آخرين في قارب ثان بالقرب من السواحل المغربية.
وأشار المصدر نفسه، إلى أن أفراد هذه المجموعة، قد تم نقلهم بصحة جيدة إلى ميناء مدينة طنجة دون أن يحدد الدول التي ينحدرون منها.
وتعيش البحرية المغربية ونظيرتها الإسبانية منذ أسابيع حالة استنفار قصوى بمضيق جبل طارق بين طنجة وطريفة، بسبب «هجمات» المهاجرين السريين المكثفة لعبور المضيق من السواحل المغربية إلى الإسبانية بطريقة غير شرعية، تزامنا مع تحسن الظروف الجوية والبحرية في هذه الفترة.
وشرعت البحريتان في تدشين سلسلة من الاتصالات الثنائية لتحديد أماكن المهاجرين لإنقاذهم أو اعتراض سبيلهم، وقد سمح التعاون بينهما بدخول مياه البلدين دون حواجز للوصول إلى المهاجرين الذين «يهجمون» على نقاط مختلفة لعبور المضيق.
ووفق إحصائيات إسبانية سابقة، حاول نحو 16 ألف مهاجر أفريقي غير نظامي التسلل واقتحام السياج الشائك المحيط بمدينة مليلية خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2014، بينما نجح أكثر من 3600 مهاجر أفريقي في التسلل إلى داخل مدينة مليلية خلال الفترة المذكورة عبر أكثر من أربعين محاولة اقتحام جماعي.
وتوافد على المغرب خلال السنوات الأخيرة آلاف المهاجرين غير النظاميين من دول جنوب الصحراء، في طريقهم للعبور إلى دول أوروبا ولاسيما إسبانيا، غير أن عددا منهم يستقر في المغرب لتصبح الأراضي المغربية موطن استقرار لهم لا نقطة عبور فقط.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد