‘بنشماش’ ينتزع دعم الشيلي للوحدة الترابية للمملكة و ‘البيجيدي’ ينسب المكسب لمستشاره ‘الشيخي’

0

زنقة 20. الرباط

مكسب دبلوماسي كبير نجح رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش، في انتزاعه بالعاصمة الشيلية ‘سنتياغو’ حول الوحدة الترابية للمملكة.

فقد التقى بنشماش المتواجد في زيارة رسمية بالتشيلي، بسانتياغو، مباحثات مع وزير الخارجية الشيلي هيرالدو مونيوز همت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وخلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور سفيرة المغرب بالشيلي، كنزة الغالي وأعضاء وفد برلماني مغربي يزور الشيلي في إطار زيارة عمل، تم إبراز مدى الروابط التي تجمع بين البلدين في الكثير من المجالات.

وبهذه المناسبة، أشاد وزير الخارجية الشيلي بالاصلاحات الهامة التي أطلقتها المملكة خلال السنوات الأخيرة على مستوى العديد من المجالات، منوها بحسن التنظيم الذي أبانت عنه المملكة خلال احتضانها قمة المناخ “كوب 22” شهر نونبر الماضي، والتي عرفت مشاركة شيلية متميزة بحضور رئيسة البلاد، ميشال باشليت.

IMG_9423

من جانبه، أكد رئيس مجلس المستشارين أن المغرب الذي ينظر بكثير من التقدير للتجربة الديمقراطية بهذا البلد الجنوب أمريكي، تحذوه الرغبة في تطوير علاقاته مع الشيلي واستغلال الفرص المتاحة من أجل إرساء شراكة نموذجية بين بلدين يتقاسمان كثيرا من القيم المشتركة.

يذكر أن المغرب والشيلي وقعا أمس الخميس بمدينة فالباراييسو (120 كلم عن العاصمة سانتياغو) على اتفاقية لتعزيز التعاون بين البرلمان المغربي ومجلس النواب الشيلي، وذلك في خطوة تروم تحديد معالم إطار للتعاون بين المؤسستين التشريعيتين سيتم بلوته إلى مشاريع عمل وبرامج مشتركة على أرض الواقع.

IMG_9419

وكان الوفد البرلماني المغربي، الذي يرأسه بن شماش أجرى في الفترة الممتدة من 9 إلى 13 يناير الجاري سلسلة مباحثات مع عدد من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين.

IMG_9420

الغريب في الأمر أن حزب ‘العدالة والتنمية’ وعوض الاشادة بالمكسب الذي حققه مجلس المستشارين بالتشيلي، عمد بموقعه الالكتروني الى الترويج لرئيس فريقه بالغرفة الثانية ‘نبيل شيخي’ حيث نسب كل شيء له دون أن يأتي على ذكر الوفد البرلماني، الذي يرأسه القيادي بحزب ‘الأصالة والمعاصرة’.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد