حامي الدين : التحالف مع ‘البام’ لانتخاب رئيس مجلس النواب يعني العودة للصناديق ..و لزعر :هذان حلان للخروج من المأزق

0

زنقة 20 . الرباط

قال القيادي في العدالة و التنمية و أستاذ القانون الدستوري “عبد اعالي حامي الدين” إن البام أعلن تموقعه في المعارضة،و أي تصويت منسق مع هذا الحزب لانتخاب رئيس وهياكل مجلس النواب يصنف أصحابه في خانة المعارضة.

و أضاف “حامي الدين” في تدوينة له على الفايسبوك أنه ” إذا أفرز هذا التصويت أغلبية برلمانية تحت قيادة البام الذي يتوفر على 102عضوا، فمعناه أنه يتعذر على رئيس الحكومة التوفر على أغلبية حكومية داخل مجلس النواب الجديد و هو ما يقدم الدليل الدستوري لحل مجلس النواب الجديد وفقاً لمنطوق الفصل 98 من الدستور”.

ham

من جهته قال الكاتب و الباحث في العلوم السياسية و القانون الدستوري “عبد المنعم لزعر” إن هناك حلين قد يصلحان لحل مأزق انتخاب رئيس مجلس النواب في ظل تأخر الاعلان عن الاغلبية وتشكيل الحكومة.

و أوضح “لزعر” أن التأسيس لممارسة جديدة تمنح رئاسة مجلس النواب للحزب المتصدر للانتخابات، لانه في النهاية سيكون في الاغلبية ما دام رئيس الحكومة يعين من الحزب المتصدر للانتخابات؛ وهنا يمكن حل مأزق اللجان كذالك من خلال منح الرئاسيات المرتبطة بالمعارضة للاحزاب التي اعلنت التموقع في المعارضة.

laz

الباحث في العلوم السياسية أضاف أن فتح مفاوضات مستقلة عن مفاوضات تشكيل الحكومة تهم اختيار رئيس مجلس النواب بشكل توافقي تحت اشراف الحزب المتصدر للانتخابات مع استحضار شخصيات يمكنها الانسجام مع أي أغلبية حكومية مشكلة لا تنتمي للاحزاب السياسية التي اعلنت صراحة التموقع في المعارضة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد