أخنوش يرد على بنكيران من وجدة: ‘حنا ناس ديال الكلمة والمواقف رغم الهٓجمات علينا وعٓمّر ما سبينا شي حزب و وصفناه بالعٓدو’

0

زنقة 20. وجدة

في الوقت الذي لايزال بنكيران ينتظر على أحر من الجمر، رد ‘عزيز أخنوش’ على عرضه بتشكيل الحكومة من أربعة أحزاب التي قادت التحالف السابق، جاء رد أخنوش من مدينة وجدة اليوم السبت، في لقاء جهوي بمسؤولي ومنتسبي حزبه.

وفصح ‘أخنوش’ من وجدة على أن حزبه هو ‘حزب الكلمة والمواقف’. في اشارة الى تشبثه بكلمته مع حزبي ‘الاتحاد الاشتراكي’ و’الدستوري’ لدخول الحكومة.

و قال ‘أخنوش’ في كلمة له باللقاء الحزبي بوجدة، أنه ورغم الهجمات التي تعرضنا لها، الا أننا بقينا أوفياء لكلمتنا ولم يسبق أن وصفنا أي حزب بالعدو كما يقوم الأخرين’، في اشارة لحزب رئيس الحكومة.

و أضاف ‘أخنوش’ أن ‘ما يطالب به المغاربة اليوم هو الإحساس بالتغيير و تحسين وضعيتهم’، في اشارة للهرولة نحو توزيع الحقائب الوزارية لحزب ‘العدالة والتنمية’.

وأكد أخنوش على أن ساكنة منطقة الشرق يجب أن يلمسوا التغيير بالقرب منهم، وأن نعمل على إيجاد بدائل حقيقية لإقلاع اقتصادي حقيقي وشامل.

كما زمن على أهمية الجهة الشرقية بالنسبة للمغرب ومنطقة شمال إفريقيا، ودورها الاستراتيجي في قلب التحديات الأمنية والاقتصادية للمملكة.

و أضاف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن استراتيجية التجمع هي في قلب خدمة المواطن، ومحاربة التهميش، وأن هذه المقاربة تتماشى بشكل كلي مع روح الجهوية الموسعة كخيار حقيقي لخدمة الجهات والتحرر من المركز.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد