بالأسماء . هؤلاء شيوخ مغاربة من الـPJD دعوا للجهاد في سوريا لمحاربة روسيا و إيران

0

زنقة 20 . الرباط

أعادت التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” حول دور روسيا في “تدمير” سوريا و هي التصريحات التي أغضبت موسكو و استدعت تحرك الديبلوماسية المغربية لتطمين الدب الروسي -أعادت- الحديث إلى مواقف قيادات حزب العدالة و التنمية ومنهم كثير في حركة التوحيد و الإصلاح الذراع الدعوي للحزب من الحرب الدائرة في سوريا.

الأمر يعود لسنة 2013 وتحديداً في العاصمة المصرية القاهرة إبان حكم “محمد  مرسي” عندما دعا المشاركون في مؤتمر “موقف علماء الأمة من القضية السورية”، إلى وجوب الجهاد لنصرة سوريا بالنفس والمال والسلاح، معتبرين أن ما يجري في أرض الشام من حزب الله وإيران وروسيا والصين، المعاونين للرئيس السوري بشار الأسد، هو “إعلان حرب على الإسلام والمسلمين”، مطالبين الحكام العرب والمنظمات الحقوقية بمقاطعة البضائع والشركات والمصانع وأي تعاملات سياسية مع إيران وروسيا والصين، وكل الدول التي تتعامل مع بشار الأسد.

r  rr

جاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر الذي عقد بأحد فنادق القاهرة، بحضور الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، والشيخ محمد العريفي الداعية السعودي، والشيخ محمد حسان، ولفيف من العلماء و الشيوخ العرب ومنهم مغاربة وقعوا على البيان و عددهم 7.

rrr

الصحفي و الكاتب المغربي المهتم بالشأن الديني “محمد لويزي” رصد أسماء الشيوخ المغاربة الذين ينتمي أغلبهم لحركة التوحيد و الإصلاح و حزب العدالة و التنمية و منهم رئيسي الحركة السابقين ” أحمد الريسوني” و “محمد الحمداوي”.

وضمت القائمة أيضاً القيادي في الحركة بطل واقعة “الكوبل الإسلامي” عمر بنحماد” و كذا “أحمد بولوز” و “محمد عز الدين توفيق” و “عبد الله البخاري” و “عبد المنعم التمسماني”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد