أولباشا: ‘لم أقدم استقالتي من الحركة الشعبية و ‘الكروج’ استوزر بالمِضلة’

0

زنقة 20 . الرباط
نفى ‘سعيد أولباشا’ على متن بيان له بعث به لموقع زنقة 20 أن يكون قد قدم باستقالته من حزب ‘الحركة الشعبية’، كما أعلن عن ذلك الأمين العام للحزب ‘محند العنصر’ خلال ندوة صحفية أمس الاثنين.
و رد ‘أولباشا’ على الاستقالة التي كشف عنها ‘العنصر’، خلال الندوة الصحفية، مضيفاً أنه ‘قدم استقالته من هياكل الحزب و ليس من الحزب ككل’.
و قال بيان ‘أولباشا’ أنه على إثر التصريح الذي أدلى به امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، خلالَ الندوة الصحفية التي عقدها يوم الإثنين 11 ماي بالرباط، بزعمه أن سعيد أولباشا، زعيم ‘الحركة التصحيحية’ قدم إستقالته من الحزب قبل ثلاثة سنوات بسبب عدم إستوزاره خلال النسخة الأولى لحكومة بنكيران، مفيداً بأنه قدم إستقالته من هياكل حزب الحركة الشعبية وليس من الحزب ككل كما هو واضح في وثيقة الإستقالة التي تم تداولها على نطاق واسع.
داعيا امحند العنصر إلى عدم نسيان فرنسيته التي خانته في تبرير موقع أولباشا كمناضل داخل التنظيم الحركي.

وإعتبر أولباشا أن رسالة الاستقالة التي بعث بها للأمانة العامة للحزب تعد ‘أسلوبا إحتجاجيا حضاريا وهي تعطي المشروعية الإحتجاجية للمناضلين داخل الحركة التصحيحية بعدما يأسوا من هذه القيادة’.
واعتبر ‘أولباشا’ أن استقالته جاءت مباشرة بعد تعيين حكومة عبد الإله بنكيران، وتعتبر رد فعل طبيعي ومنطقي من قيادي حركي آفاق على تعيينات في الحكومة بإسم الحركة الشعبية لأشخاص لم يقفوا أبدا في ساحة النضال لا في الحركة الشعبية ولا في أي حزب آخر أمثال عبد العظيم الكروج الذي قصة استوزاره معروفة بعدما تم إقصاء عدد من الحركيين الحقيقيين أمثال ادريس مرون ومحمد مبديع وغيرهما’، يختم ‘أولباشا’.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد