صندوق أممي يفتتح مكتبا بالمغرب للمساعدة في خفض الفقر

0

زنقة 20 . الأناضول

قال الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ( إيفاد) إن البرنامج الحالي الذي يدعمه في المغرب يهدف إلى المساعدة على الحد من الفقر بنسبة 30% بحلول عام 2030 وتحسين الظروف المعيشية للسكان الريفيين، و خصوصا في المناطق الجبلية.

ومنذ عام 1979، استثمر الصندوق حوالي 222 مليون دولار في برامج ومشروعات في المملكة المغربية استفادت منها حوالي 660 ألف أسرة.

جاء ذلك في بيان أصدره إيفاد، حصلت وكالة لأناضول على نسخة منه اليوم السبت، بمناسبة توقيع اتفاق مع المغرب أمس الجمعة في روما لإنشاء مكتب جديد للصندوق في المملكة.

وتوقع البيان أن يعزز إنشاء الصندوق لمكتب قطري له في المغرب أيضا دوره في أوساط مجتمع المانحين وشراكته مع المجتمع المدني، موضحا أنه على مدى الـ 30 عاما الماضية، أقام شراكات قوية مع الحكومة ومع عدة وكالات ومؤسسات بحوث، ورابطات مهنية، ورابطات ائتمان صغرى.

ويذكر الصندوق أنه منذ عام 1978، قدم ما يقرب من 16.6 مليار دولار في صورة منح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت إلى نحو 445 مليون نسمة.

وقال السيد عبد الحميد عبدولي، مدير البرنامج القطري للمغرب في الصندوق: “إن إنشاء مكتب للصندوق في الرباط سوف يساهم بالتأكيد في تعزيز هذه الشراكات بما يعود بالفائدة على السكان”.

وأضاف أن المجموعات المستهدفة من قبل الصندوق في المناطق الأشد فقرا ستشمل المزارعين الفقراء من أصحاب الحيازات الصغيرة، والأشخاص المعدمين من ملكية الأراضي والنساء الريفيات، والشباب الريفيين العاطلين عن العمل.

والصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة ومقرها روما.

وعلى المدى الطويل، يهدف الصندوق إلى زيادة مشاركة المجتمعات الريفية في عملية التنمية عن طريق بناء قدراتها التنظيمية والإدارية، وتعزيز وصول السكان الريفيين الفقراء، ولاسيما النساء والشباب، إلى الخدمات المالية الملائمة والمستدامة، وعلى وجه الخصوص خدمات التمويل الصغرى المصممة خصيصا لتلبية احتياجاتهم؛ وتعزيز الوصول إلى الأسواق وتعزيز الوصول إلى المياه والتقنيات الزراعية المحسنة.

وتشير التقديرات إلى أن عدد العاملين في مجال الزراعة بالمغرب نحو أربعة ملايين شخص من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 32 مليون نسمة، وتشكل الزراعة نحو 20% من الصادرات وما يقارب 14% من الناتج المحلي. وتبلغ نسبة التمويل البنكي في المجال الزراعي نحو 18%، في حين تشكل الفلاحة التقليدية ما نسبته 80% من إجمالي الأراضي المزروعة في المغرب التي تبلغ نسبتها نحو 13% من أراضي المملكة. كما تشير الإحصائيات إلى أن 70% من المزارعين يملكون أقل من هكتارين .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد