وسائل إعلام فرنسية: خِطاب الإسلاميين في المغرب : إِفْعلوا مَا نَقُول لَكُم لاَ مَا نَفْعل

0

زنقة 20 | الرباط

في مقال لها نشر اليوم تطرقت إذاعة فرنسا الدولية إلى واقعة ضبط القياديين في حركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود التحالف الحكومي بتهمة “الخيانة الزوجية ومحاولة الرشوة” وهي القضية التي وصل صداها للعالم و تناولتها وسائل إعلام غربية في أوربا و أمريكا بكثير من السخرية و النقد.

إذاعة فرنسا الدولية اعتبرت أن إيقاف “مولاي عمر بنحماد” 63 سنة و “فاطمة النجار” 62 سنة في وضعية لا أخلاقية وهي ممارسة الفساد على الشاطئ تعتبر سابقة في المغرب خاصةً و أن المعنيين بالأمر قياديين في حركة إسلامية تعتبر الذراع الدعوي لحزب العدالة و التنمية كما أنهما يعطون الدروس الدينية ليل نهار عن العفة و الحشمة للمغاربة.

وأضافت ذات الوسيلة الإعلامية الفرنسية أن الواقعة أظهرت حالة “السكيزوفرينيا” التي تعيشها الحركات الإسلامية بالمغرب و التي تعمل بمقولة ” إفعل ما أقول لكم لا ما أفعل” « Faites ce que je dis, pas ce que je fais ! ».

و اعتبرت الإذاعة الفرنسية الدولية في مقالها أن القضية ستأثر حتماً على حزب العدالة و التنمية في الإنتخابات القادمة مشيرةً إلى أن المعنيين مهددان أيضاً بالسجن لمدة قد تصل لـعامين حبساً بتهمة الخيانة الزوجية .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد