تفاصيل رَفض ‘عبد الواحد الفاسي’ عرض ‘الكيحل’ و’بنحمزة’ للترشح بسلا المدينة التي طَرَدَت الاستقلاليين

0

زنقة 20 . الرباط

نقلت مصادر موثوقة، لموقع Rue20.Com تفاصيل مُثيرة، حول استنجاد كل من “عبد القادر الكيحل” و “عادل بنحمزة” بـ’عبد الواحد الفاسي’ زعيم تيار ‘بلا هوادة’ بعد تقديمهما لعرض باسم الأمين العام ‘حميد شباط’ يقضي بالترشح بدائرة سلا المدينة خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، بعدما طردت ساكنة الدائرة الانتخابية أخر استقلالي بها.

مصادرنا الموثوقة، أفادت أن “الكيحل” و “بنحمزة” و “لحسن فلاح” اضافة الى “خالد الطرابلسي” مقتش الحزب بسلا، عادا بخُفي حُنين من لقائهم بـ’عبد الواحد الفاسي’ بعد رفضه لمقترحهم بتمثيل الحزب بدائرة سلا المدينة التي أصبح حزب ‘الاستقلال’ مُنقرض التواجد بها، بسبب ‘مُراهقة’ من يصفون أنفسهم بـ’القيادات الشابة’.

أولى تفاصيل أسباب الصفعة المُدوية التي وجهها ‘عبد الواحد الفاسي’ لـ’المُراهقين السياسيين’ بحزب ‘علال الفاسي’ العتيد الذي قاده هؤلاء للهاوية، هي كون حزب ‘الميزان’ أصبح منبوذاً بالمدينة العتيقة لسَلا، بعدما خَرَبَ ‘الكيحل’ أعتد أحزاب المغاربة بمدينة سلا وحوله الى سراب، بسبب اشعال صراعات مع ساكنة المدينة ابان دخوله البرلمان بلائحة الريع، وهجماته اللدنكشوطية المُلفقة بالكذب في حق عدد من القيادات الحزبية المنافسة أبرزها ‘المعتصم’، ‘السنتيسي’، ‘محمد عواد’و ‘رشيد العبدي’.

فضائح ‘الكيحل’، التي نقلها الى مدينة سلا لتلويث الحزب العتيد، باشرها حينما قام برفع دعوى قضائية ضد والده، لتزوير تاريخ ميلاده ودخول البرلمان بوثيقة مُزورة حيث قام بتصغير سنه من 41 عاماً الى 39 عاماً.

تفاصيل تزوير تاريخ الميلاد، جلبت له الدعم من ‘عزيز الدرمومي’ المطرود من حزب ‘الحركة الشعبية’ حيث عمدا الاثنان معاً الى الضغط على ‘عباس الفاسي’ الوزير الاول حينها ووزير داخليته لرفع سن لوائح الشباب من 35 عاماً الى 40 عاماً، ليتمكن ‘الكيحل’ من دخول البرلمان.

دائرة سلا المدينة، التي أصبحت تشبه ‘الغول’ المخيف للاستقلاليين، سبق لرئيس الغرفة الصناعة التقليدية سابقاً “يونس الصيباري” أن ترشح سابقاً و سقط سقطة مُدوية، وهو ما دفع بـ’الكيحل’ البطل الدنكشوطي، الى التواري للخلف وعدم الترشح بها، رغم كونه ضل يُقدم نفسه برلمانياً عن مدينة سلا طيلة خمس سنوات، قبل أن يتحول من ‘لاشيء’ الى شخص ثري بسيارة فارهة وسائق وسَكَن فخم خلال فترة وجيزة.

‘الكيحل’ تُضيف مصادرنا، أنه عمل على اضعاف الحزب بشكل مُخيف بمدينة سلا، حيث أصبح الحزب غائباً عن جل المقاطعات بعدما كان يُغطيها بالكامل، وفي الوقت الذي أراد التغطية على ضُعفه وفشله الذي حوله الى شخص منبوذ بالمدينة، وافتعال صراعات سياسية، أقدم على الاستنجاد بـ’عبد الواحد الفاسي’ الذي وجه له صفعة مدوية برفض مقترحه.

محاولة الزج بـ’عبد الواحد الفاسي’، للترشح بدائرة سلا المدينة، تُعيد الى الأذهان تجربة فشلت فشلاً ذريعاً خلال الانتخابات ما قبل الأخيرة، حينما تم استقدام “ماء العينينن” عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي الحالي، والذي فشل بدوره فشلاً ذريعاً.

فضائح القياديان بحزب ‘علال الفاسي’ سبق لموقعنا أن كشف أولى خيوطها، بمنح ‘الكيحل’ لتزكية لائحة الشباب لصهره ‘البوكيلي’ وهو زوج شقيقته ليضعه على رأس لائحة الشباب التي حسم في أسمائها، بينما لايزال موقع الحزب يضحك على مناضليه بـ”فتح باب الترشيحات للائحة الوطنية المحسومة أصلاً” اضافة الى كل من ”منير البكاري” شقيق كل من “محمد البكاري” و “عبد السلام البكاري” و نجل شباط “نضال شباط” و “عمر عباسي”.

ترقبوا تفاصيل مثيرة على حلقات حول قيادة كل من ‘الكيحل’ و ‘بنحمزة’ أعتد حزب بالمغرب الى الهاوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد