البقالي:’حصاد’ مارس شططاً في السلطة و صادر صلاحيات القضاء بمنعه استطلاعات الرأي

0

زنقة 20 | الرباط

قال القيادي و الناطق الرسمي السابق باسم حزب الإستقلال “عبد الله البقالي” إن وزارة الداخلية التي يترأسها “محمد حصاد” مارست شططاً في السلطة من خلال منعها لإعداد ونشر استطلاعات الرأي ذات الطابع السياسي،والتي “تتطرق لنوايا التصويت ولأداء الفاعلين السياسيين” حسب ما جاء في يلاغ الداخلية.

و أضاف “البقالي” في برنامج على قناة “فرانس 24″ أن تعاطي وزارة الداخلية ومنعها لاستطلاعات الرأي هو منع للحريات العامة ” وهو ليس من صلاحيات الداخلية و لا يمكن لها أن توظب الحريات كما تقدره السلطة التنفيذية ..ليس من حق الداخلية أن تمنع استطلاعات الرأي .. هي مارست شططاً في صلاحياتها” يقول ذات المتحدث.

واعتبر القيادي في حزب الإستقلال أن حزبه قدم في مناسبات سابقة مقترح قانون يتعلق باستطلاعات الرأي إلا أن الحكومة لم تتجاوب معه “لتأتي الداخلية و تمارس وصاية على الحريات العامة و القضاء وتتدخل في كل شيء ” يضيف البقالي قبل أن يستطرد بالقول أن مسؤولية الحكومة رئيسية و لها مخطط تشريعي و هي التي كان يجب أن يكون لها نظرة استباقية للموضوع لا أن تأتي في أنفاسها الأخيرة و الولاية التشريعة المتبقية لتصادر وزارة الداخلية جميع الصلاحيات لممارسة الشطط.

وأشار “البقالي” أنه في غياب أي قانون منظم لاستطلاعات الرأي في المغرب ليس من حق الداخلية أن تكون خصماً و حكماً في ذات الوقت مضيفاً أن القانون هو الفيصل و المرجع الأخير و السلطة القضائية لها القرار الأخير في الموضوع “لا يمكن باسم الحياد ممارسة الشطط في السلطة” يقول البقالي.

وأوضح ذات المتحدث أنه لا يمكن معاقبة أحد في غياب قانون “فهل سنحيل المخالفين حسب وزارة الداخلية على أي قانون هل على القانون الجنائي أن قانون الصحافة ..هذا تخويف للإعلام و لمؤسسات استطلاعات الرأي” يضيف البقالي مستطرداً بالقول “الداخلية باتت تتدخل في كل شيء و تماسها مع الحريات العامة سيوصل البلاد لمرحلة الخطر”.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد