مسؤول أمني بلجيكي:المخابرات الأمريكية هي التي ساعدتنا في إلقاء القبض على ‘صلاح عبد السلام’

0

زنقة 20 | الرباط

كشف مسؤول أمني بلجيكي أن وكالة الأمن القومي بذراعيها المخابراتي هي التي تمكنت من تحديد مكان اختباء “صلاح عبد السلام” المتهم الرئيسي في هجمات باريس التي خلفت أكثر من 130 قتيلا ونحو 200 جريح.

وحسب ما نقله موقع “Buzzfeed” الأمريكي عن مسؤولين أمنيين بلجيكيين فإن المخابرات الأمريكية كانت تتعقب “عبد السلام” الذي كان يراقب الأحداث خاصةً بعد تفجير المسمى “شكيب أكروح” لنفسه بضواحي سان دوني قبل أن تلقي عليه القبض السلطات البلجيكية في 18 مارس 2016.

ونقلت ذات المصادر أن الأجهزة الأمنية البلجيكية استعانت بالمخابرات الأمريكية لتعقب الإتصالات الهاتفية لـ”صلاح عبد السلام” نظراً لقلة الإمكانيات المتوفرة في هذا المجال للأمن البلجيكي.

ويحمل عبد السلام الجنسية الفرنسية وهو من أصل مغربي وهو المتهم الرئيسي بتنفيذ هجمات باريس هو وشقيقه إبراهيم بعد العثور على سيارة مستأجرة من بلجيكا وتحمل أرقاما بلجيكية استخدمت في الهجمات وهو قابع الآن بأحد السجون الفرنسية بعدما تسلمته باريس من بروكسيل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد