‘المُعتصم’ عاد تفكر راسو عُمدة ديال سلا. منهار نتاخبوه السلاويين مابان عندهم ودابا قالك صوتوا لـ’بنكيران’

2

زنقة 20. الرباط

رغم انتخابه عمدة للمدينة طيلة سنوات، فقد غاب ‘جامع المعتصم’ عن مكتبه كعمدة لمدينة سلا، مفضلاً خدمة كبيره في الحزب ‘عبد الاله بنكيران’ كرئيس لديوانه برئاسة الحكومة.

و ضل ‘المعتصم’ غائباً عن ساكنة سلا، التي انتخبته لايجاد حلول للمشاكل التي تتخبط فيها خاصة النقل والبنيات التحتية والخدمات، قبل أن يظهر فجأة بأحيائها الشعبية ليس للاستماع لهموم من انتخبوه، بل للحشد لمستخدمه ‘بنكيران’ الذي سيترشح للانتخابات التشريعية بالمدينة.

و تعاني مدينة سلا من خصاص مهول في النقل العمومي الذي يعيش فوضى عارمة فيما البنيات التحتية تعرف وضعية كارثية فيما الوضع الأمني عرف وضعاً محرجاً بشكل غير مسبوق.

و استفاق ‘المعتصم’ أخيراً مع قرب الانتخابات، ليعلن أن مدينة سلا بحاجة الى 8 ملايير درهم لتأهيلها.

و رغم كونه عمدة المدينة المطالب بالبحث عن الاستثمارات للمدينة وتأهيلها فان ‘المعتصم’ عاد لتحميل مسؤولية اهمال المدينة لغيره، خلال حديثه للمنشور حزب ‘العدالة والتنمية’.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد