دواعش ‘العدالة والتنمية’. بعد الدعوة الى القتل وقَطع الرؤوس. دعوة الى شَنْق الاتحاديين

2

زنقة 20 . الرباط

في سابقة خطيرة في العمل الحزبي بالمغرب، تُعيد الى الأدهان تاريخ الاغتيالات التي قادتها التنظيمات الاسلامية في عهد الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، دعا “عبد الصمد بنعباد” القيادي بشبيبة حزب رئيس الحكومة، الى “شنق الاتحاديين” المنتمين لحزب “ادريس لشكر”.

وقال “الصحافي” المنتمي لحزب رئيس الحكومة في تدوينة له على حسابه بالفيسبوك بأسلوب داعشي : “اشنقوا أول انقلابي بأمعاء أخر اتحادي”، ليصف حزب “الاتحاد الاشتراكي” بالمزبلة، في رده على الانتقادات التي وجهتها قيادات حزب “الاتحاد الاشتراكي” لـ”أردوغان” اثر عملية التصفية التي يقودها ضد المواطنين الأتراك من مُعارضيه.

صصصص

وانضاف “بنعباد” الى زميله في الحزب “عمر الصنهاجي” الدي دعا الى قتل وقطع رؤوس معارضي “العدالة والتنمية” وتعليقها في ساحة عمومية لترهيب الأخرين.

ويحمل التحريض الخطير على القتل والعنف من طرف أتباع حزب “العدالة والتنمية” مدلولاً واضحاً على تبني ثقافة العنف والقتل للبقاء في السلطة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد