المغرب ينضم للتحالف الدولي لمحاربة ‘داعش’ وسط غموض الدور المنوط به

0

زنقة 20 . الرباط

شارك المغرب بوفد يضم الوزيرة المنتدبة في الخارجية “امباركة بوعيدة” و “عبد اللطيف لوديي”، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء بمقر وزارة الدفاع الأمريكية ، بالعاصمة واشنطن في اجتماع موسع لوزراء الخارجية والدفاع من جميع البلدان المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”.

الاجتماع الذي يرأسه وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، يضم وزراء ثلاثين بلداً،ركز على مناقشة الخطط المقبلة للتحالف الدولي في سبيل القضاء على التنظيم، والتقدم الذي تم تحقيقه مؤخراً.

المتحدث الرسمي باسم البنتاغون بيتر كوك، قال “إن وزير الدفاع الأمريكي كارتر، سيقوم بالتحادث مع نظرائه في التحالف للعمل على تسريع سير المعارك ضد التنظيم وتكثيف الجهود لمساعدة القوات على الأرض في السيطرة على المدن الرئيسية التي يحتلها التنظيم في كل من سوريا والعراق”.

df

و كان مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص في التحالف، روبرت ماكغورك، قد قال الأسبوع الفائت “إن حملة التحالف تتقدم بشكل لافت مؤخراً”، لكنه أكد في الوقت ذاته أنه “مازال هناك الكثير من العمل الذي يتوجب فعله”.

تقارير أمريكية سابقة كانت قد تحدثت عن كون المغرب ضمن قائمة البلدان التي تشارك بدون التزامات محددة، شأنه في ذلك شأن كل من تونس، البرتغال، أوكرانيا، سلوفينيا، صربيا، المكسيك، البوسنة، ليتوانيا، مولدوفيا، مالطا، مقدونيا وأندورا.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد