البكوري: الملك غير راض عن إستعمال إسمه في خطابات بنكيران

0

زنقة 20

اجتمعت فرق المعارضة يومه الثلاثاء بمجلس النواب، في فرصة جديدة للتشاور حول خطوة تصعيدية ثانية، بعد المذكرة المرفوعة للملك، ضد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة.

وقال مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أن الملك غير راض عن استعمال اسمه في خطابات رئيس الحكومة.

وأضاف الباكوري، حسب ما رشح من اجتماع فرق المعارضة اليوم بمجلس النواب، أن المذكرة المرفوعة للملك لا تطلب تحكيما، بل هي رسالة تعرض وتنبه إلى استعمال واستغلال اسم الملك في الخطابات السياسية لرئيس الحكومة، مشيرا إلى أن التحكيم الملكي لا يكون إلى في حالة نزاع أو أزمة بين مؤسسات دستورية.

وأشارت فرق المعارضة أن أحداث الشنآن بين بنكيران والمعارض، تعبر عن وضعية الخطيرة عطلت عمل مؤسسة دستورية في القيام بدورها الرقابي الموكول لها دستوريا.

وأدانت الفرق المذكورة في بيان لها اللغة التي وظفها رئيس الحكومة واصفين إياها بالبذيئة، وعبروا عن أسفهم من ما اعتبروه “المستوى المتدني” الذي يحاول رئيس الحكومة أن يطبع به التدافع الديمقراطي ببلادنا، والذي يتم من جانب المعارضة في حدود ما تسمح به آليات العمل السياسي الذي يعكس وجهة نظر أحزاب اختارات أن تكون في موقع المعارضة، على حد تعبير فرق المعارضة..

ودعت فرق المعارضة “إلى استكمال الجزء الثاني من جلسة المساءلة الشهرية، المخصص لأسئلة المعارضة بخصوص الحوار الإجتماعي، لكن بشرط تقديم عبد الإله بنكيران لاعتذار رسمي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد