هل يقود فعلاً ‘العدالة والتنمية’ الحُكومة؟ الحكومة نفت عودة المغرب للاتحاد الافريقي والقَصر أكَدَ

0

زنقة 20 . الرباط

تناقض صارخ بين تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة “مصطفى الخلفي” الدي أكد أول أمس الخميس أنه ليس هناك أي عزم للمغرب على العودة للاتحاد الافريقي، ليؤكد القصر بعد 48 ساعة فقط، اليوم الأحد، أن الملك محمد السادس وجهَ رسالة لقمة الاتحاد الافريقي، بل وبعث بوزيره في الخارجية، و مستشاره الخاص في الشؤون الخارجية “الطيب الفاسي الفهري”، لاعلان عودة المغرب للمنظمة الافريقية.

مغاربة المواقع التواصلية، استغربوا كيف لرئيس الحكومة يُصرح بكون المغرب ليس لديه أي عزم على العودة للاتحاد الافريقي، فيما المغرب يُعدُ مند أسابيع للعودة للمنظمة الافريقية.

استغراب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، صبت في تصريح الناطق باسم الحكومة، حول ملف حساس تبيت أنها لا تعرف عنه الحكومة شيئاً.

واعتبر أحد الفيسبوكيين أن “حزب العدالة والتنمية” ينطبق عليه لقب “الحزب الحالِم” و ليس “الحزب الحاكم”.

وتسائل المغاربة حول دور حزب “العدالة والتنمية” في الحكومة، بينما سخر أخر، كون الحزب “دخل الحكومة لتوزيع الكراسي على أتباعه وتوظيف أكبر عدد من الأنصار، ولا تهمه سياسة الدولة ولا ملفاتها الحساسة وغير الحساسة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد