الشطط. زوجة سفير تَتَسببُ في اعتقال واحتجاز 100 طفل وتلميذ بمراكش بعد شكاية بسرقة هاتفها

1

زنقة 20 . الرباط

تسببت زوجة سفير في اعتقال ما يزيد عن 100 طفل، بمدينة مراكش، عقب وضعها لشكاية لدى المصالح الأمنية بالمدينة بسبب سرقة هاتفها النقال.

وحسب منبر الكتروني محلي، فان المصالح الأمنية قامت بحملة اعتقالات عشوائية لأبناء موظفين ومتقاعدين من أحياء مختلفة، قبل أن يتم تجميعهم بالدائرة الأمنية الاولى.

ويُضيف المنبر، أن الأطفال المعتقلين، تم وضعهم تحت الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة قبل توجيه تهمة التشرد والسرقة اليهم بسبب شكاية زوجة السفير.

وانتقد أباء وأولياء التلاميذ والأطفال المُعتقلين، الطريقة التي تتعامل به مصالح الأمن مع أبنائهم حينما يتعلق الأمر بشخصية أجنبية، فيما يضل المتشردون واللصوص يجوبون ساحة جامع الفنا، أمام أنظار الأمن دون تحريك ساكن.

من جهة أخرى، وجهت جمعيات حقوقية انتقادات لاذعة للسلطات التي وصفت ما أقدمت عليه باعتقال أبناء المواطنين بالشطط في استعمال السلطة لارضاء شخصية أجنبية، مهما علا شأنها، معتبرين ان احتجاز واعتقال الأطفال بهذا الشكل هو اعتقال تعسفي ولا يحترم المقتضيات القانونية، وسيكون نقطة سوداء في تقارير المنظمات الحقوقية حول انتهاك حقوق الأطفال والتي تُشوه صورة المغرب، داعية الى محاسبة المسؤولين الامنيين على مثل هذه التصرفات الطائشة من اثارة الرعب في عائلات الأطفال والتلاميذ.

وتسبب زوجة الدبلوماسي الذي تبين أنه بريطاني في حالة هلع في نفوس ذوي الأطفال المعتقلين، فيما اعتبر متتبعين أن التحرك الامني بهذه الطريقة الفظة، يُعبر عن ارضاء للأجنبي فقط، وليس القيام بالواجب الأمني اليومي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد