تفاصيل محاكمة الصحافيان المفترسان المتهمان بابتزاز الملك.. النيابة العامة تطلب بسجنهما عاماً واحداً

0

زنقة 20 | الرباط

طلبت النيابة العامة الفرنسية أمس الإثنين ، بسجن الصحافيين الفرنسيين إيريك لوران و كاترين غراسيي لعام واحد موقوف التنفيذ ، وغرامة مالية قدرها 15000 يورو.

و يواجه الإثنان تهم ابتزاز الملك محمد السادس عام 2015 ، وهو ما ينفيه لوران و غراسيي.

صحيفة ليبيراسيون الفرنسية ، نقلت أن إيريك لوران المراسل السابق لراديو فرنسا ومجلة لوفيغارو ومؤلف العديد من الكتب، دافع عن نفسه مخاطباً القاضي :”أين الابتزاز يا سيادة الرئيس؟”.

ونفى لوران أن يكون قد طالب بمليوني يورو للتخلي عن فكرة نشر كتاب عن الملك محمد السادس.

الصحفي السابق ، البالغ من العمر 75 عامًا ، اعترف أمام محكمة باريس الجنائية “بالخطأ الأخلاقي” ، لكنه نفى أن يكون قد ارتكب “أي جريمة جنائية”.

أما بالنسبة لكاثرين غراسييه ، 48 عاما ، مؤلفة كتب هي أيضا، فقالت أن المبعوث المغربي الذي التقت به “أغواني بعرضه المالي ، وتورطت في ذلك وأنا أستنكر ما حدث”.

و كان الصحفيان قد ألفا عام 2012 كتابا عن الملك محمد السادس ، و وقعا بعد ذلك عقدًا مع دار النشر Le Seuil لإصدار كتاب ثانٍ حول الملك أيضا.

و في 23 يوليوز 2015 ، اتصل إريك لوران بالكتابة الخاصة للملك محمد السادس لطلب لقاء ، وهو ما تم في 11 غشت في قصر باريسي مع محامي القصر المحامي هشام الناصري.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد