نواب الإستقلال المشارك في الحكومة يجلدون وهبي ويطالبون بالتحقيف في مباراة المحاماة

0

زنقة 20 | الرباط

لاحظ متتبعون لجدل مباراة المحاماة الذي لازال قائماً ، كيف أن برلمانيين من فريق حزب الإستقلال المشارك في الحكومة ، هاجموا وزير العدل عبد اللطيف وهبي بقوة وطالبوا بالتحقيق في الإتهامات الموجهة لوزارته حول امتحانات أهلية المحاماة.

ورغم أن حزب الإستقلال متواجد في الحكومة نفسها التي ينتمي إليها حزب الأصالة و المعاصرة و أمينه العام عبد اللطيف وهبي، فإن نواب من فريق الميزان ، انتفضوا في مرات عدة سواء داخل البرلمان أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، ضد الوزير وهبي ومنهم من طالب مباشرة باستقالته من الحكومة كما حدث مع النائب الإستقلالي عبد الرحيم بن بوعيدة.

بوعيدة دعا وزير العدل عبد اللطيف وهبي إلى تقديم استقالته بعد فضيحة نتائج إمتحان المحاماة الأخيرة وتصريحاته المستفزة لوسائل الإعلام.

واعتبر عبد الرحيم بوعيدة، أن “تصريحات الوزير وهبي بخصوص فضيحة نتائج المحاماة لوسائل الإعلام، هي إهانة للشعب للمغربي وللجامعة المغربية ولأساتذة القانون وإهانة لدستور البلاد”.

وقال عبد الرحيم بوعيدة على قناته الخاصة باليوتوب؛ إن “عبد اللطيف وهبي بتصرفاته الغير مفهومة قد تجاوز كل الحدود المسموح بها؛ إذ بات ينصب نفسه مشرعا وحيدا في هذا الوطن، تارة يتوعد المغاربة بإصدار قانون “مشدد” وتارةبإصدار قانون “يعاقب” وقانون “يهدد” دون أن يدرك بأنه يقود البلاد برمتها لسياسة عمومية فاشلة”.

وأضاف بوعيدة؛ أنه “على إمتداد وزارة العدل بالمملكة لم تشهد عبر التاريخ مثل سقطات وفضائح الوزير عبد اللطيف وهبي ؛ الذي تحول من وزير للعدل إلى شخص يقحم نفسه في الحياة الخاصة للمغاربة ويهددهم بقوانين تلاحقهم حتى في بيوتهم وبين أفراد اسرهم”.

وعاد بوعيدة في حديثه عبر قناته باليوتوب ليقول للوزير وهبي :“من أنت في ملك الله” أنت تكذب على المغاربة ولم تخلق مناصب للشغل كما تدعي؛ بل أنزلت المغاربة من السماء السابعة إلى الأرض السابعة عبر خلق مناصب شغل بالوساطة والزبونية ومبدأ “باك صاحبي”، في ضرب صارخ لمؤسسات الدولة،وعليك المغادرة كأقل إجراء”.

ودعا بوعيدة الوزير وهبي إلى “أخذ العبرة من وزراء أخطأوا في حق شعوبهم وغادروا بكرامة إسوة بوزير العدل المصري الذي سخر من أبناء عمال النظافة ومنعهم من ولوج مهنة القضاة ولما تم مواجهته بإنتقادات رأي العام المصري؛ قدم إستقالته فورا”.

من جهته انتفض البرلماني الاستقلالي العياشي الفرفار، ضد وهبي، وقال إن الخطاب الذي واجه به المغاربة مستفز و خلف موجة غضب كبيرة.

وذكر البرلماني في اجتماع رسمي للجنة برلمانية ، أن كلام وزير العدل عن ابنه المحظوظ بأبيه الغني، مست شعور المغاربة.

وطالب ذات النائب بفتح تحقيق في امتحان المحاماة، من داخل المؤسسات ، معتبرا أن هذه الخطوة من شأنها أن تنصف الحقيقة وتعيد الاعتبار ليس فقط الراسبين ولكن أيضا الناجحين.

بالمقابل، طالبت البرلمانية ريم شباط، عن حزب الاستقلال،  وزير العدل بضرورة إلغاء نتائج امتحانات المحاماة وترتيب الجزاءات ومحاسبة المتورطين، عقب تفجر فضيحة تقدم مدير مركزي لهذه الامتحانات في خرق فاضح للقانون، لوجود حالة التنافي وضرب مبدأ الشفافية والمصداقية وتكافؤ الفرص.

ووصفت البرلمانية، في سؤال كتابي وجّهته إلى وزير العدل، ما حدث في امتحانات المحاماة، بـ”المهزلة ووصمة العار”، داعية إلى فتح تحقيق شفاف في الواقعة لكشف المتورطين ومحاسبتهم.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد