الغارديان: تمسك اللاعبين المغاربة بالهوية الإسلامية يجب أن يلهمنا جميعاً

0

زنقة 20 | الأناضول

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، إن ممارسة المغاربة لطقوس دينية أثناء مباريات كأس العالم “قطر 2022” وفخرهم بالإسلام “يجب أن يلهمنا جميعا”.

وذكرت الصحيفة في تقرير مطول، أن “قبيل ركلات الترجيح في دور الستة عشر بين المغرب وإسبانيا، تلا اللاعبون المغاربة سورة الفاتحة، وبعد تأمينهم العبور إلى دور ربع النهائي، ركض الفريق نحو الجمهور وقاموا بالسجود”.

وأشارت أن المغاربة من خلال هذه الممارسات “لم يعلنوا للعالم فخرهم بكونهم مغاربة فقط، بل فخرهم بالإسلام أيضا، الذي ألهم احتفالات بنشوة النصر في جميع أنحاء العالم الإسلامي”.

وأوضحت الصحيفة أن “رؤية اللاعبين المغاربة على تلفزيون عالمي وهم يطبقون تعاليم الله بتكريم أمهاتهن اللواتي كن يرتدين الحجاب، لم يكن جميلا ومؤثرا وراقيا فحسب، بل كان مهما ومبلورا لجوهر المنافسة الدولية”.

واعتبرت أن مونديال كرة القدم يعد فرصة “للتعرف على الثقافات المختلفة والاحتفال بالتنوع لجعل العالم مكانا أفضل”.

وإثر فوز المغرب على البرتغال بهدف دون مقابل، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي عدة صور للاعب المنتخب المغربي سفيان بوفال وهو يرقص مع أمه احتفالا بالتأهل إلى الدور نصف النهائي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد