مدير وكالة بنكية يستولي على عشرات الملايين في بلدة نائية بالرشيدية وضحايا بالعشرات

0

زنقة 20 | الرباط

اهتزت بلدة تاديغوست قيادة كلميمة إقليم الراشيدية، قبل أيام على فضيحة اعتقال مدير وكالة لبريد بنك التابعة لبريد المغرب بتهم الإختلاس والتزوير.

وتفجرت القضية، حينما تم اعتقال مدير الوكالة التجارية للبريد بنك بتاديغوست بدائرة كلميمة بسبب قضية تزوير في وثيقة رسمية استعملها من أجل الزواج ، وبعد مضي أيام بدأ بعض المواطنين في تفقد حساباتهم البنكية المفتوحة بالوكالة التجارية المذكورة ليكتشفوا أن هناك سحوبات واختفاء مبالغ مالية مهمة ومنهم من تعرض لسرقة مبلغ مالي يقدر بـ13 مليون سنتيم.

وحسب مصادر محلية ، فإن اعتقال مدير الوكالة البنكية بتاديغوست إثر قضية التزوير، كان السبب وراء انكشاف قضية الإختلاسات في حسابات الزبناء.

ويتزايد عدد الضحايا في قضية الإختلاسات بالوكالة البنكية بتاديغوست يوما بعد يوم، حيث توافد العشرات من الضحايا على الوكالة بمجرد سماعهم بخبر اعتقال المدير.

هذا و علم الموقع ، أن لجان جهوية و مركزية تابعة لمجموعة البريد بنك حلت بعين المكان ، و أجرت تحقيقات داخلية للكشف عن طريقة الإختلاس و مصير الأموال المنهوبة.

هذا و صرحت إحدى الضحايا وهي سيدة مسنة من ذوي الإحتياجات الخاصة ، أنها من ضمن ضحايا اختلاسات الوكالة البنكية بتاديغوست وضاع من حسابها المفتوح عبر صندوق التوفير مبلغ 40.000 درهم (أربعة ملايين سنتيم ) وهي ما تمتلكه من مدخراتها وكانت في حاجة إلى المبلغ لربط منزلها بالكهرباء.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد