الوزيرة حيار لـRue20: العنف الرقمي ضد النساء ارتفع خلال جائحة كورونا و علينا تشديد العقوبات

0

زنقة 20 | الرباط

أطلقت وزارة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة، اليوم الجمعة بالرباط، الحملة الوطنية التحسيسية ال20 لوقف العنف ضد النساء والفتيات الممتدة من 25 نونبر إلى 10 دجنبر 2022 تحت شعار “من أجل فضاء رقمي مسؤول وآمن للنساء والفتيات”.

وفي هذا الصدد قالت عواطف حيار وزيرة التضامن والإدماج والأسرة في تصريح لموقع Rue20، إن “الحملة التي أطلقتها الوزارة اليوم 25 نونبر الجاري تدخل في إطار الأيام الأممية السادسة عشر المخصصة لمحاربة العنف ضد النساء والفتيات وهي حملة يجب أن ستستمر على طول السنة وهي بشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وسفارة كندا والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية”.

وأوضحت حيار، أن” العنف الرقمي يطال بشكل كبير النساء والفتيات وهو ما تم تسجيله خلال جائحة كرورنا حيث أصبحت الرقمنة أساسية في حياتنا، وأصبح معها الواقع الافتراضي ممتددا في الفضاء الإقتراضي وبالتالي جميع مظاهر العنف إمتدت لهذا الفضاء.

وأكدت حيار في ذات التصريح، أن الإنسانية قامت بتقنين الفضاء الإفتراضي بالقوانين والأحكام وعلينا في المغرب تشديد العقوبات فيما يخص العنف الرقمي ضد النساء والفتيات وهو ما يتطلب منا العمل جميعا من أجل محاربة هذه الظاهرة بشتى الوسائل.

ودعت الوزيرة حيار “المجتمع المدني والقطاعات الحكومية والأحزاب الإنخراط في محاربة العنف الرقمي ضد النساء والفتيات لأن هذا النوع من العنف يمر بطريقة نكاد لا نحس بها بيد أنها خطيرة جدا لأن عددا من الفتيات والنساء يعانين يوميا من المضايقات والعنف الرقمي وهذا يؤثر علي معنوياتهن وصحتهن وحياتهم الشخصية”.

وشددت وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة على أنه مانريده من هذه الحملة الوطنية هو التحسيس بمخاطر العنف الرقمي عبر تحسيس الأسر والمجتمع والناشئة من هذه الظاهرة وهو ما يتطلب تظافر الجهود للحد منها وحماية النساء والفتيات من العنف الرقمي”،مؤكدا أن “العنف الرقمي جريمة يجب التصدي لها”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد