زيارة غير مسبوقة للنائب العام الإسباني إلى المغرب تتكلل بتوأمة بين رئاسة النيابة العامة في البلدين

0

زنقة 20 ا الرباط

ترأس مولاي الحسن الداكي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، اليوم الجمعة، بمقر رئاسة النيابة العامة بالرباط مرفوقا بـ”ألفارو كارسيا أورتيس” ALVARO GARCIA ORTIZ النائب العام بالمملكة الإسبانية، حفل إطلاق برنامج التوأمة بين رئاسة النيابة العامة بالمغرب والمملكة الإسبانية.

ويندرج هذا الحفل، في إطار اتفاق الشراكة الذي يجمع المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي في مجال دعم إصلاح منظومة العدالة. كما يعد ثمرة التعاون المستمر وعلاقات الصداقة التي تجمع بين المؤسستين بكلا البلدين.

ويتكون برنامج التوأمة من أربعة محاور كبرى هي: الملاءمة مع المعايير الدولية فيما يتعلق بتطوير نظام رقمي لتدبير القضايا والمساطر بهدف تعزيز آليات تدبير مرفق النيابة العامة بما يتماشى والممارسات الفضلى، وتعزيز القدرات المؤسساتية والإدارية، وآليات التدبير الميزانياتي برئاسة النيابة العامة وفق المعايير الدولية المعمول بها في هذا المجالين وتعزيز القدرات في مجال التكوين وذلك عبر برمجة سلسلة من الدورات التكوينية لفائدة أطر رئاسة النيابة العامة، والمسؤولين القضائيين، وقضاة النيابة العامة.

وفي هذا الصدد أكد، مولاي الحسن الداكي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، في كلمة بالمناسبة، أن “رئاسة النيابة العامة حرصت منذ تأسيسها على استحضار أهمية الشراكة والتعاون الدولي، باعتبارهما من الآليات المهمة للاطلاع على التجارب المقارنة في المجالات المرتبطة بعمل النيابة العامة، وهو ما مكنها من الوقوف على مختلف آليات النجاعة المعتمدة في مجال التدبير القضائي والاستفادة منها في تجويد الأداء القضائي لعمل النيابات العامة بالمحاكم”.

وأضاف الداكي، أن “سنة 2020  شهدت استكمال جميع مراحل المساطر الإدارية والتقييمية لبرنامج التوأمة والذي وقع فيه الاختيار على المملكة الإسبانية كشريك في هذا البرنامج. ويتمثل الهدف الرئيسي من هذا المشروع في المساهمة في تعزيز القدرات المؤسساتية لرئاسة النيابة العامة بهدف تحقيق المزيد من الفعالية والنجاعة في مراقبة”.

وبهذه المناسبة تقدم رئيس النيابة العامة بــ”الشكر  لكافة الشركاء الذين ساهموا في إنجاز هذا البرنامج وخص بالذكر سفير مملكة إسبانيا بالرباط، و سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمملكة المغربية، وألفارو كارسيا أورتيس ALVARO GARCIA ORTIZ النائب العام بالمملكة الإسبانية، والشكر موصول أيضاً للسيدات والسادة ممثلي كل من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ووزارة الاقتصاد والمالية على المجهودات التي بذلوها في سبيل إنجاح هذا البرنامج”.

يذكر أن هذا الحفل حضره محمد عبد النباوي الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية وأعضاء بالمجلس،  وسفير مملكة إسبانيا؛ وممثلة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي بالرباط. كما حضر الحفل ممثلي عدة قطاعات حكومية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد