عشرات عمال مَنجم يعتصمون تحت الأرض و’عمارة’ يأمر بقطع التيار الكهربائي لتعطيل التهوية عنهم

0

زنقة 20 . الرباط

تفاقمت محنة عشرات عُمال منجم بضواحي مدينة “مريرت” بعدما أقدمت وزارة “عبد القادر عمارة” عن “العدالة والتنمية” الى قطع التيار الكهربائي عن العمال المُعتصمين لتعطيل أجهزة التهوية على عمق 1000 متر.

وقال الناشط الحقوقي “مصطفى الكمري” في تدوينة له على حائطه بالفيسبوك أن “إدارة منجم “جبل عوام” لكسر إرادة العمال المعتصمين على عمق 1000 متر تحت الأرض منذ ستة أيام بمدينة مريرت، حيث قامت بقطع التيار الكهربائي على المنجم بهدف تعطيل أجهزة التهوية، مما احدث إغماءات في صفوف المعتصمين”.

من جهة أخرى، أعلنت عائلات عمال منجم “جبل عوام” المعتصمين على عمق 1000 متر تحت الأرض مند أسبوع،  تنظيم وقفة احتجاجية بمدينة “مريرت” اليوم الأحد يوم غد الأحد للاحتجاج، بسبب تهرب الشركة من الحوار لايجاد حل عادل لمطالب أبنائهم المعتصمين تحت الأرض، وعجز السلطات المحلية والاقليمية عن وضع حد لتجاوزات مسؤولي الشركة، خصوصا بعد تدهور الحالة الصحية للمعتصمين وهو ما يهدد حقهم المقدس في الحياة.

الى دلك، بائت جميع المحاولات للاتصال بالوزير “عبد القادر عمارة” لأخد تصريح منه حول الفضيحة التي ستكون وصمة عار في جبين حزبه “العدالة والتنمية” في حال تسجيل أي وفاة بين المُعتصمين، فيما لم تُكلف وزارته نفسها عناء الرد على اتصالات الصحافيين والجمعيات الحقوقية حول موقف الوزارة مما يقع بأحد المناجم التابعة لها والتي تمنح رخص استغلالها لشركات خاصة، وهو ما اعتبره حقوقيون استهتار وتنكر من وزير بحزب رفع شعار “العدالة الاجتماعية” للوصول للحكم.

وحسب الناشط الحقوقي “مصطفى الكمري” فان العُمال المعتصمون تحت الأرض منعوا أجهزة الأمن من اقتحام المنجم، فيما لا يزال الأمنيون يُسيجون المنجم”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد