علماء مغاربة وإسرائليين يوقعون إتفاقية تاريخية

0

زنقة20ا الرباط

استضاف مركز الطاقة والاستدامة بجامعة بار إيلان بإسرائيل، توقيع اتفاقية تاريخية بين علماء الطاقة البارزين من إسرائيل والمغرب للتعاون الثنائي متعدد التخصصات في قضايا الطاقة.

وتم التوقيع على الاتفاقية بحضور وزيرة التربية والتعليم البروفيسور يفعات شاشا بيطون، رئيس صناعة الطيران، أمير بيريتس، رئيس جامعة بار إيلان البروفيسور أرييه تصابان، رئيس مكتب الاتصال بالمملكة المغربية في إسرائيل عبد الرحيم بيوض وكبار المسؤولين في شركات الطاقة الإسرائيلية.

وسيتم في إطار الاتفاقية، إنشاء برنامج بحث ثنائي القومية تشارك فيه 33 مجموعة بحثية إسرائيلية، و 20 مجموعة مغربية من مؤسسات مختلفة.

ويشمل البحث المستقبلي تطوير البطاريات القابلة لإعادة الشحن وإعادة التدوير والطاقة الشمسية واقتصاد الهيدروجين والتعامل مع التحدي الرئيسي للمغرب – تخزين ونقل طاقته إلى البلدان المجاورة مثل إسبانيا على سبيل المثال. علمًا أن المغرب حدد لنفسه هدفًا لإنتاج 52 ٪ من طاقته الكهرباء باستخدام الطاقات المتجددة بحلول عام 2030.

ومن الجانب الإسرائيلي شارك علماء من بار إيلان وتل أبيب وبن غوريون والعبرية وآريئيل والتخنيون ومعهد فايتسمان. ترأس البروفيسور دورون أورباخ، المدير العلمي لمركز الطاقة والاستدامة في بار إيلان الاتفاقية مع البروفيسور يائير عينالي من كلية العلوم وهندسة المواد في التخنيون، والبروفيسور جونز علمي، وهو عالم أول في جامعة البوليتكنيك سميت باسم الملك محمد السادس في المغرب.

وترأس رئيس جامعة البوليتكنيك الذي يحمل اسم محمد السادس في المغرب السيد هشام الهبطي الوفد الذي جاء من المغرب لحضور حفل التوقيع.

ووقع الاتفاقية البروفيسور دورون أورباخ نيابة عن اتحاد العلماء الإسرائيلي ورئيس الجامعة الذي يحمل اسم الملك محمد الثاني نيابة عن اتحاد العلماء المغربي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد