أساتذة جامعيون يقدمون كتباً وأطروحات لفائدة سجناء عكاشة

0

زنقة20ا الرباط

نظم ثلة من الأساتذة الجامعيين بكلية الحقوق المحمدية يتقدم عميد الكلية ورؤساء الشعب، اليوم الأربعاء، زيارة إستثنائية إلى سجن عكاشة بالدار البيضاء قدموا من خلالها عددا من الكتب والأطروحات التابع للجامعة لإغناء مكتبة المؤسسة السجنية من أجل إستغلالها من طرف الطلبة الباحثين الذي يقضون عقوبتهم داخل السجن.

وقام عميد الكلية رفقة رؤساء الشعب وأساتذة بكلية المحمدية، بزيارة لمجموعة من المرافق بالسجن، على رأسها استوديو راديو إدماج، والمكتبة السجنية، بالإضافة إلى مجموعة من المرافق الصحية.

وفي هذا السياق، أبرز بنعيسى بناصر رئيس قسم العمل الاجتماعي والثقافي والتربوي وتأهيل النزلاء بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن هذه الزيارة تأتي في إطار مبادرة من إدارة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية المحمدية بحضور العميد ومجموعة من الأساتذة، لتقديم مجموعة من الكتب والمراجع والأطروحات والبحوث لفائدة نزلاء المؤسسة السجنية.

وأضاف بناصر في تصريح لقناة (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تندرج في إطار انفتاح المؤسسة الجامعية على محيطها، والمجهودات المبذولة من طرف المندوبية في تهيئ هذه الفئة من النزلاء لإعادة إدماجهم، معتبرا أنه من شأن هذه المبادرة أن تكرس المقاربة الأكاديمية باعتبارها إحدى المقاربات المهمة في تهييئ السجناء لإعادة إدماجهم.

وسجل بناصر أن عدد النزلاء المسجلين بمختلف الكليات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء يبلغ أزيد من 70 نزيلا، في حين يبلغ العدد على المستوى الوطني أزيد من 1200 نزيل مسجلين بمختلف الجامعات.

من جانبه، أبرز محمد شادي عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية المحمدية، أن هذه المبادرة تهم وضع مجموعة من الكتب رهن إشارة نزلاء السجن المحلي عين السبع، مشيرا إلى أن الكلية وضعت أزيد من 100 عنوان تتوزع بين كتب في مختلف التخصصات وأطروحات، وبحوث علمية.

وأوضح في تصريح مماثل، أن هذه المبادرة تندرج في إطار تفعيل الديمقراطية الاجتماعية، ومقتضيات الدستور الذي ينص على حق نزلاء المؤسسات السجنية في التعلم، بما من شأنه تسهيل إدماج النزلاء داخل المجتمع بعد مغادرة المؤسسة السجنية.

من جهته، أشار أحد النزلاء المستفيدين إلى أن هذه المبادرة تشكل إضافة مهمة ونوعية للمكتبة السجنية، وبالتالي لنزلاء السجن خاصة الطلبة الذين يتابعون دراستهم الجامعية، مبرزا أنه من شأن هذه الكتب أن تساعد النزلاء في دراستهم أو فقط من أجل الإلمام والتعرف على آفاق جديدة من خلال القراءة والبحث.

وقال الأستاذ الجامعي بكلية الحقوق المحمدية، عمر الشرقاوي، في تدوينة على الفايسبوك، أن ” الوفد الذي قام بتنظيم الزيارة قدم الكتب والأطروحات إلى سجناء وسجن عكاشة بالدارالبيضاء، ومن ضمن الكتب أطروحة دكتوراة جلالة الملك محمد السادس بعنوان “التعاون بين السوق الأوربية المشتركة واتحاد المغرب العربي”.

واعتبر الشرقاوي، “سماح مندوبية السجون بتنظيم مثل هذه المبادرة يساهم في تقديم صورة نبيلة لكلية الحقوق بالمحمدية لمهمتها البيداغوجية والتربيوية”.

 

هذا جانب من الكتب والاطروحات التي قدمتها كلية الحقوق المحمدية الى سجناء وسجن عكاشة بالبيضاء، ومن ضمن الكتب اطروحة دكتوراة جلالة الملك محمد السادس بعنوان “التعاون بين السوق الأوربية المشتركة واتحاد المغرب العربي”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد