المغرب يشرع في تلقيح التلميذات البالغات 11 عاماً ضد فيروس سرطان عنق الرحم (وثيقة)

1

زنقة 20 | الرباط

إبتداء من شهر أكتوبر المقبل، سيتم إدراج لقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) الذي يسبب سرطان عنق الرحم في جدول الوطني للتلقيح.

ويهم الأمر حسب دورية مشتركة لوزيري الصحة والتربية والوطنية ، الفتيات البالغات من العمر 11 وخصوصا المتمدرسات منهن، وسيتضمن جرعتين بفترة زمنية بينهما تقارب 6 أشهر.

و قالت الدورية الموجهة إلى المدراء الجهويين لوزارة الصحة، و مدراء الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين ،و المدراء الاقليميين لوزارة التربية الوطنية، أن سرطان عنق الرحم يعد من أهم مشاكل الصحة العامة على الصعيد العالمي ، حيث يشكل رابع أكثر السرطانات انتشارا لدى النساء”.

وكشفت، أنه تم تسجيل أكثر من 604 ألف حالة إصابة عالميا سنة 2020 وما يفوق 342 ألف وفاة حسب المنظمة العالمية للصحة.

وحسب الدورية، فإنه على المستوى الوطني تعاني سنويا أكثر من 52 ألف من النساء من هذا المرض ، كما يتسبب في وفاة حوالي 2000 امرأة سنويا.

و ذكرت أن ” السبب الرئيسي في ظهور سرطان عنق الرحم وكذا سرطانات أخرى يرجع إلى فيروس الورم الحليمي البشري كما تشير العديد من الدراسات إلى أن التلقيح ضد هذا الفيروس يعد من أهم استراتيجيات الوقاية من سرطان عنق الرحم مما جعل منظمة الصحة العالمية توصي الدول الأعضاء بإدراج هذا اللقاح ضمن جدول التلقيحات المعتمدة وطنيا”.

وأوضحت الدورية أنه تنفيذا لتوجيهات البرنامج الحكومي وبغية الوقاية من سرطان عنق الرحم ، ستعمل وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية على ادراج اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري HPV ضمن الجدول الوطني للتلقيح ابتداء من شهر أكتوبر 2022.

ويستهدف التلقيح حسب الدورية ” جميع الفتيات البالغات من العمر 11 سنة، خصوصا المتابعات لدراستهن بمؤسسات التربية والتكوين بالقطاعين العمومي والخصوصي وكذا مدارس البعثات الأجنبية”.

و أشارت إلى أنه سيتم ” توفير اللقاح مجانا بمختلف مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وسيتضمن التلقيح جرعتين اثنتين تفصل بينهما على الأقل ستة أشهر”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد