القطب الفلاحي اللوكوس يرى النور بجهة طنجة لتنزيل توجيهات الملك لتوفير الأمن الغذائي

0

زنقة 20. العرائش

أضحى القطب الفلاحي اللوكوس، حقيقة عقب الإجتماع الذي عقد اليوم الجمعة والذي حضره كل من السيد عمر مورو ،رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، والسيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والسيد وزير الصناعة والتجارة ، والسيد وزير التجهيز والماء، و السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، والسيد الكاتب العام لعمالة إقليم العرائش، والسيد رئيس مجلس إدارة شركة ميدزيد MEDZ، والسيد المدير العام لبنك القرض الفلاحي.

وأكد السيد رئيس مجلس الجهة، في كلمة له بالمناسبة، على أهمية هذا المشروع لتحقيق تنمية جهوية شاملة، وخلق الثروة ومناصب الشغل، مؤكدا عزم مجلس الجهة الدائم على مواكبة هذا المشروع على كل المستويات مع شركائه، من أجل انجاحه باعتماد أفضل التجارب والسبل وتوفير كل شروط النجاعة والفعالية، وهو طموح عبرت عنه مخرجات المناظرة الجهوية الأولى حول الاستثمار والتكوين والتشغيل التي نظمت في شهر نونبر من السنة الماضية، مذكرا بعزم مجلس الجهة على استحضار كل ذلك ضمن برنامج التنمية الجهوية PDR الذي ينكب المجلس على إعداده.


كما أكد عمر مورو على أن هذا المشروع، سيعمل على تعزيز تخصص الجهة في القطاعات الحيوية المرتبطة بالغذاء، كما سيعمل الى
جانب البنيات المهيكلة الأخرى التي تزخر بها الجهة على تعزيز الصورة التسويقية وتدعيم وسم صنع بالمغرب (Made in Morocco) وزيادة التنافسية الترابية للجهة.

كما أن القطب الفلاحي اللوكوس يستجيب للتوجيهات الملكية السامية، وينسجم مع الاهتمامات الحكومية المرتبطة بالأمن الغذائي من جهة، وبتحقيق أهداف الدولة الاجتماعية، من جهة ثانية، من خلال خلق المناخ المناسب لتوفير الشغل اللائق والعيش الكريم للمواطنين.

وفي هذا الإطار، ذكر رئيس مجلس الجهة، بانخراط المجلس في إرساء بنيات وظيفية لتأهيل اليد العاملة و تكوينها وفق حاجيات هذه المنظومة الجديدة، و ذلك من خلال مدينة المهن والكفاءات بطنجة، و مركز التكوين المهني بمدينة العرائش الذي يقوم مجلس الجهة ببنائه من خلال الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع.

ومن المهم في هذا الصدد، يقول عمر مورو، استحضار الآثار المتوخاة من هذا المشروع، والرامية الى خلق مجالات مندمجة مخصصة للصناعات الغذائية تجمع بين أنشطة الإنتاج
والتحويل والتسويق وتوزيع المنتوجات الفلاحية، وكذا الأنشطة الموازية المتعلقة بالتكوين والبحث من أجل تثمين السلاسل الفلاحية الرئيسية بجهة طنجة-تطوان- الحسيمة، وتسويق وتوزيع المواد الغذائية على المستويات الجهوية والوطنية والدولية.

هذا و تجذر الإشارة إلى أنه قد تمت المصادقة من طرف مجلس الجهة على مشروع اتفاقية القطب الفلاحي اللوكوس بإقليم العرائش في دورته العاديةيوم 7 مارس 2022، وتبلغ التكلفة الإجمالية لإنجاز هذا المشروع457 مليون درهم، و سيقام على مساحة 150 هكتار بالجماعة الترابية زوادة بإقليم العرائش، مقسمة على 102 هكتارا مخصصة للقطب الفلاحي ، و48 هكتارا كاحتياطي عقاري استراتيجي في حالة توسيع المشروع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد