علماء جزائريون ينسحبون من اتحاد علماء المسلمين بسبب الريسوني

0

زنقة 20 | علي التومي

قرّرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، تجميد عضويتها في الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين، على خلفية تصريحات رئيس الاتّحاد المغربي أحمد الريسوني الأخيرة، التي دعا فيها لـ”الجهاد ضدّ الجزائر” و”الزحف نحو ولاية ”تندوف” الجزائرية الحدودية، وضمها للتراب المغربي”.

وقال عبد الرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، اليوم الأحد، إن الجمعية تشترط للعودة إلى الاتّحاد العالمي للعلماء المسلمين، تقديم اعتذار صريح ودقيق من رئيسها أحمد الريسوني أو استقالته من منصبه.

ودعا قسوم كلّ العلماء المسلمين إلى تبني قرار الجمعية ودعمه في المطالبة بتنحية الريسوني من منصبه.

وكانت تصريحات الريسوني، قد أثارت غضبا واسعا في الجزائر وموريتانيا، حيث دعا إلى ضم ولاية تيندوف الجزائرية للمغرب، وقال إن “وجود موريتانيا خطأ”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد