أربع بحيرات كبرى في سويسرا تشهد جفافاً غير مسبوق في تاريخ بلاد الألب

0

زنقة 20. الرباط

أفاد مكتب البيئة الفيدرالي السويسري بأن منسوب المياه انخفض في أربع بحيرات سويسرية كبرى إلى أدنى مستوياته لشهر غشت، بسبب قلة الأمطار خلال العام 2022.

وهذه البحيرات هي كونستانس ولوسيرن ولوغانو وألين. حيث لم تكن كمية المياه المتدفقة إلى نهر الراين الذي ينبع من جبال الألب السويسرية قط بهذا الانخفاض الكبير في شهر غشت.

وقالت ميشيل أوبرهانسلي، مسؤولة قسم البيانات في مكتب البيئة الفيدرالي إن “مستويات مياه منخفضة سجلت في سويسرا، لاسيما في الهضبة الوسطى وفي جنوب تيتشينو”، المنطقة الناطقة باللغة الإيطالية من البلاد. وعزت السبب إلى “قلة هطول الأمطار في العام 2022”.

وأوضحت أوبرهانسلي أن “تدفقات نهري الراين والرويس لم تنخفض أبدا إلى هذا الحد لشهر غشت منذ بدء القياسات”.

ولفتت الخبيرة إلى أن الأمطار التي ستهطل في الأيام المقبلة من شأنها أن “تخفف قليلا” من هذا الوضع في سويسرا، لكن هذا “لن يكون كافيا”.

وكشفت أن الأمر لا يقتصر على بحيرات كونستانس ولوسيرن ولوغانو وألين، مشيرة إلى أن بحيرة ماجيوري، أخفض نقطة في سويسرا مع ارتفاعها البالغ 193 مترا، وبحيرة تسوغ في مستوى “أقل بكثير من المتوسط”.

وباستثناء بحيرتي جورا وتون، فإن مستويات جميع البحيرات السويسرية الكبيرة الأخرى هي أيضا أقل من المتوسط منذ أمد طويل.

وتشهد العديد من الأنهار انخفاضا في منسوب المياه لا يسجل إحصائيا سوى كل عامين أو حتى كل عشرين عاما.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد